الناصري يتجاهل مطالب جمهور الوداد

لم يبادر الرئيس سعيد الناصري باتخاذ أي خطوة تجاه مجموعة من المطالب المشروعة لجماهير الوداد البيضاوي، وهي المطالب التي ترمي للإرتقاء بمستوى فريقهم سواء من حيث تحديث أليات التواصل لتستجيب للتطورات التي باتت تعرفها المجتمعات على جميع الأصعدة، فمنذ مدة طويلة لا زال الموقع الرسمي يعيش العطالة، وكانت هناك وعود بإعادة تشغيله، لكن ذلك ظل مجرد كلام للإستهلاك فقط، لكنه لم يطبق على أرض الواقع. كما طالبت الجماهير كذلك بطرح بطائق الإشتراك التي ستمكنها من تفادي معضلة التنقل لمركب محمد الخامس نهاية كل أسبوع للحصول على التذكرة، وتجاوز كل المشاكل والإنتهاكات التي يتعرض لها الجمهور الودادي أمام أكشاك بيع التذاكر ناهيك عن المضاربات في السوق السوداء، والتي تضر بجيوب شريحة مهمة من محبي الفريق، مع العلم أن طرح هذه البطائق سيمكن الفريق كذلك من الحصول على سيولة مالية مهمة قبل إنطلاق الموسم. وهو الإجراء الذي تقوم به أغلب الأندية بما فيها الرجاء البيضاوي الذي يستقبل بدوره بمركب محمد الخامس.
لقد تكررت النداءات والمطالب الجماهيرية، لكن الرئيس الناصري يفضل التعامل معها بطريقة الأذن الصماء، وهذا ما أثار غضب شريحة مهمة من الجماهير التي بدأت تلوح بمقاطعة مباريات فريقها مع بداية الموسم كرد تصعيدي على تجاهلها من طرف المسؤول الأول عن الفريق. 
وكان فصيل الوينرز المساند للفريق الأحمر قد قام في وقت سابق برفع مجموعة من المطالب للرئيس سعيد الناصري بهدف تفعيل بعض من القرارات التي تم إتخاذها في الجمع العام الأخير على أرض الواقع حتى لا تظل مجرد حبر على ورق، وفيما يلي أهم هذه المطالب:
1 ـ الإعلان عن فتح الإنخراط وتخفيض سومته.
2 ـ التواصل مع الجمهور والإسراع بتحرير الموقع الرسمي من سباته. 
3 ـ إنطلاق عملية بيع بطائق الإشتراك في القريب العاجل.
4 ـ  تأسيس محلات لبيع منتوجات النادي، بدل إحتكار صاحب بوتيك بنجلون لذلك 
5 ـ  الوفاء بالوعود السابقة (مؤسسة بلخوجة، مركز التكوين)  
6 ـ  الحد من التسيير الفردي بتعيين أعضاء أكفاء بالمكتب المسير  
7 ـ  البحث عن موارد قارة ترتبط بمؤسسة الوداد وليس بشخص الرئيس
8 ـ  تشكيل لجنة تقنية وعدم التدخل في مهامها وخاصة فيما يخص الإنتقالات التي يتحكم فيها وكلاء وسماسرة بعينهم
9 ـ  إعادة النظر في عقود اللاعبين وخاصة الأفارقة لكي لا تتكرر مشاكل ك (فال، فابريس، ديارا، جيبور، .. )
10 ـ  الدفاع عن النادي وعن جماهيره على أرض الواقع (المنتخب المحلي، البرمجة، التذاكر..

 

مواضيع ذات صلة