وزير الداخلية يثني شباب المسيرة عن تقديم الإعتذار

عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية

ساهم تدخل مباشر للسيد عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية في ثني نادي شباب المسيرة لكرة القدم، عن تقديم اعتذار خلال مباراة الدورة الثانية لبطولة القسم الثاني التي ستجمعه يوم الأحد القادم بالجمعية السلاوية بسبب ضائقة مالية خانقة، وجاء في بيان صحفي أصدره المكتب المسير لشباب المسيرة مساء أمس الثلاثاء 12 شتنبر 2017، أن الفريق وبحكم الضائقة المالية التي يمر منها منذ بداية الموسم، كان ينوي الإعتذار عن السفر لمدينة سلا لمنازلة الجمعية السلاوية برسم الدورة 2، المبرمجة ليوم الأحد المقبل 17 شتنبر 2017، وهو الأمر الذي رفعه رئيس الفريق حسن الدرهم في تواصل مباشر مع السيد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت في زيارته لمدينة العيون، وكذا تواصل نائبه الأول سيدي حمدي ولد الرشيد العضو الجامعي، رئيس لجنة العلاقات مع إفريقيا، وبصفته أيضا رئيسا لجهة العيون الساقية الحمراء، مع وزير الداخلية ومرافقيه الوزير المنتدب لدى السيد وزير الداخلية، والكاتب العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ومدير شركة فوسبوكراع (المحتضن الرسمي للفريق)، في إطار لجنة القيادة الخاصة بتتبع المشاريع الملكية بجهة العيون الساقية الحمراء، حيث تلقى الفريق تطمينات بتصحيح هذه الوضعية بحلول ناجعة، دفعته إلى التراجع عن التهديد بالإعتذار، وهو الذي سبق وأقدم عليه موسم 2008/2009 في البطولة الإحترافية الأولى، ضد الدفاع الحسني الجديدي برسم الدورة 10 لتخصم من رصيده نقطتان كادتا أن تذهب به مبكرا للقسم الثاني قبل آسترجاعهما في آخر المطاف.

 

مواضيع ذات صلة