تغييرات جذرية "مفاجئة" في إدارة برشلونة

لا يزال سوق الانتقالات المخيب لآمال نادي برشلونة يلقي بظلاله على إدارة الفريق، ويدفع إلى استمرار التغييرات في رأس الهرم حتى يومنا هذا.

آخر التغييرات الكبيرة التي حدثت بحسب ما نشرته صحيفة "ماركا" الصحف الإسبانية، هي أن كلا من ألبرت سولر "المدير الرياضي"، وراؤول سانليهي "مدير الفرق المحترفة" قد تركا مكانهما داخل الإدارة، مع بقاء سولر في أدوار أخرى حتى إشعار آخر. 

رحيل راؤول سانليهي يأتي بعد 15 عاما من العمل في خدمة البلوغرانا حيث عمل مع إدارات متعددة بعد أن تم تعيينه من قبل جوان لابورتا.

هذه التعديلات تعني أنه وقبل يناير المقبل سيتم تكليف فريق جديد لإتمام صفقات التعاقد مع اللاعبين، وسيكون على رأس هذا الفريق أوسكار غراو "الرئيس التنفيذي الحالي لبرشلونة".

تهدف هذه التغييرات إلى تحسين جودة سوق الانتقالات وعدم تكرار حالات الفشل التي حدثت خلال الميركاتو الماضي بدءا من رحيل نيمار ومرورا بعدم نجاح المفاوضات لضم دي ماريا أو كوتينيو وقبلهما ماركو فيراتي.

وسيتم اختيار الأهداف المطلوب التعاقد معها عن ثلاثة من أكبر الرياضيين الموجودين في سلطة النادي (سيغورا- روبيرت- أوسكار غراو)، وستكون الكلمة الأخيرة لبيب سيغورا "المدير العام الحالي للنادي".

 هذه الهيكلة الجديدة لإدارة برشلونة هي خامس هيكلة في عهد الرئيس بارتوميو الذي كان قد طالب سيغورا بإعداد تقرير مفصّل عن جميع الأخطاء التي حدثت في سوق الانتقالات الماضي، وها هو التقرير يأتي بنتائجه. 

يوروسبور

مواضيع ذات صلة