بعد حكاية العصير ورطة جديدة لأوباميانغ

يبدو أن هيرفي رونار أصبح متخصصا في الإطاحة بالمدربين الذين يشرفون على المنتخبات الإفريقية من مناصبهم.
فبعد مواطنه دوسيي الذي أقيل من تدريب كوت ديفوار و بعدها الان جيريس الذي اخرجته سداسية الرباط من وكر النسور المالية ، الماتادور كماتشو اقترب من نفس المصير على رأس المنتخب الغابوني ليس بسبب الثلاثية التي خسر بها مؤخرا من الأسود و إنما لخلافاته مع نجوم الغابون و في مقدمتهم أوباميانغ.
نجم دورتموند غادر مارسيليا حيث كان المنتخب الغابوني بصدد مواجهة ودية رفقة زميله ليمينا و تحدوا كماتشو بعد خروجهم دون إذنه و هو ما سيكون له تداعيات على مستقبل المدرب الإسباني. 

 

مواضيع ذات صلة