سهيل خارج القلعة الحمراء

قرر محمد سهيل المدير الرياضي لفريق الوداد البيضاوي من خلال تدوينة وضعها على حسابه الخاص بأحد مواقع التواصل الاجتماعي، شرح من خلالها الاسباب التي دفعته لترك منصبه ومغادرة القلعة الحمراء. والتي بررها برغبته في العودة من جديد لعالم التدريب والتحليل الرياضي. واكد من خلالها على ان العقد الذي يجمع بفريق الوداد البيضاوي انتهى قبل شهرين، لكن رغبته في الحفاظ على إستقرار الفريق واصل مهامه الى غاية نهاية التزامات الفريق الاحمر بمنافسات عصبة الابطال الافريقية. وأضاف على ان علاقته تبقى جيدة مع الرئيس سعيد الناصيري وكل مكونات الفريق، وبرر ذلك بكون الرئيس سبق له ان إقترح عليه قبل خمسة اشهر عقدا جديدا يتضمن زيادة محترمة حسب قوله. لكن إشتياقه لأجواء عالم التدريب والتحليل التلفزي، دفعه لرفض ذلك العرض.
وكان محمد سهيل قد التحق بفريق الوداد البيضاوي بعد الهزيمة التي تعرض لها الحمر امام الزمالك المصري، حيث قاد الفريق خلال مباراة العودة الى جانب المدرب الفرنسي سيبستيان ديسابر، قبل ان تسند اليه مهمة المدير الرياضي للقلعة الحمراء بموجب عقد يمتد لسنة وليشرف على كل كبيرة وصغيرة داخل الوداد البيضاوي.  

 

مواضيع ذات صلة