وكالة الأنباء السنغالية: المغرب يعيش ربيعه الكروي

قالت وكالة الأنباء السنغالية إن تأهل المغرب لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018، بعد فوزه بهدفين للاشيء على كوت ديفوار يوم السبت المنصرم بأبيدجان، يؤشر على "الصحة الجيدة لكرة القدم المغربية" التي ظلت تسعى وراء التأهل لهذا الموعد العالمي منذ دورة 1998.

وأوضحت الوكالة أن أسود الأطلس بقيادة المدرب الفرنسي، هيرفي رونار، كانوا المنتخب الإفريقي الوحيد الذي لم يتلق مرماه أي هدف برسم الإقصائيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.

وأبرز المصدر ذاته أنه كما كان عليه الشأن خلال مباراة السبت الماضي بملعب فيليكس هوفوييت بوانيي بأبيدجان، حافظ زملاء المهدي بنعطية على نظافة شباكهم طيلة المباريات الست برسم دور الإقصائيات للمجموعة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل أسبوع من تأهل أسود الأطلس، فاز فريق الوداد البيضاوي بكأس عصبة الأبطال الإفريقية ضد فريق الأهلي المصري، الفريق الإفريقي الأكثر تتويجا باللقب، مذكرة بأن آخر فوز مغربي بهذه الكأس يعود لسنة 1999 لحساب الرجاء البيضاوي.

وأبرز المقال أن "الأخبار السعيدة تأتي تباعا. فقد تم اختيار المغرب لاحتضان نهائيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين "الشان" بدل "كينيا التي تعرف تأخرات صارخة في توفير بنيات تحتية رياضية بمناسبة هذه التظاهرة".

يشار إلى أن هذه خامس مرة يتأهل فيها المنتخب الوطني المغربي للأدوار النهائية لكأس العالم بعد سنوات 1970 و1986و1994 و1998.

مواضيع ذات صلة