إيطاليا تشتعل غضباً بسبب حكم مباراتها أمام السويد

يعيش الشارع الإيطالي حالة من الغليان عقب فشل منتخب الأزوري في التأهل لبطولة كأس العالم المقبلة والمقامة في روسيا عام 2018 للمرة الأولى منذ ستون عاماً.

وسقط المنتخب الإيطالي بالملحق الأوروبي المؤهل للمونديال أمام نظيره السويدي بنتيجة 1-0 بمجموع مبارتي الذهاب والعودة وفشل رجال الأزوري في إحراز هدف بالشباك السويدية طوال 180 دقيقة.

وإنهالت الإنتقادات على رئيس الإتحاد الإيطالي والمدرب فينتورا بسبب فشل إيطاليا في التأهل ولكن حكم المباراة السيد ماتيو لاهوز لم يفلت من الإنتقادات.

وإتهمت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية الحكم الإسباني بأن قراراته لم تكن صحيحة وان هناك أربعة ركلات جزاء لم تحتسب لكلا الفريقين ولكنه أوقع الضرر أكثر بالمنتخب الإيطالي.

وأكدت الصحيفة أن المنتخب الإيطالي كان له ركلتين جزاء على اقل تقدير وذلك عقب تدخل لوستينغ مدافع منتخب السويد ضد ماتيو دراميان داخل منطقة الجزاء بالشوط الثاني كما أن هناك شك بلمسة يد ضد لاعب السويد داخل منطقة الجزاء.

وأدت خسارة المنتخب الإيطالي لفرصة بلوغ مونديال روسيا للعديد من القرارات الصعبة كان ابرزها قرار الحارس الكبير جان لويجي بوفون بإعتزال اللعب دولياً وبكاؤه عقب إنتهاء المباراة في مشهد اثار تعاطف جميع عشاقه.

مواضيع ذات صلة