فرنسا تستدعي حارسا مغربيا رفضته الإدارة التقنية الوطنية

المنتخب: أمين المجدوبي السبت 09 فبراير 2019 - 17:16

غريب هو حال الإدارة التقنية الوطنية بقيادة ناصر لاركيط، فرغم المجهودات التي تبذلها لإستقطاب جواهر مغربية بأوروبا، وضمها لصفوف المنتخبات الوطنية، إلا انها أحيانا تسيء التقدير بخصوص المستويات التي يقدمها بعض اللاعبين والحراس، الذين يـأتون للدخول في معسكرات ، ويتم الحكم بعدها على مستوياتهم وإبعادهم بشكل نهائي، وهو الأمر الذي حدث مع الحارس نزيه امجهد الممارس ضمن نيم أولمبيك الفرنسي، والذي تم إستدعاؤه مؤخرا للإنضمام لصفوف المنتخب الفرنسي لأقل من 17 سنة.

نزيه الذي يبلغ من الطول1،94 م، يعتبر من الحراس صغار السن، الذين يروج الحديث عنهم بقوة في فرنسا، والذي بات جمال السلامي مطالبا بمتابعته وفسح المجال أمامه، خاصة وأنه قام بتجهيز جواز سفر مغربي، للعب مع المغرب دون الإلتفاث إليه، قبل أن ينضم لصفوف الديكة.

تنبيه هام

تؤكد «المنتخب» أنها تمنع منعا باتا استنساخ أو نقل أو نشر مواضيع أو صور منقولة من نسختها الورقية أو من موقعها الإلكتروني سواء بشكل كلي أو جزئي، أو ترجمتها إلى لغات أخرى بهدف نقلها إلى الجمهور عبر أي وسيلة من وسائل النشر الإلكترونية أو الورقية… وكل مخالف لذلك سيعرض نفسه للمتابعة أمام القضاء وفق القوانين الجاري بها العمل.

مواضيع ذات صلة