سولسكاير يبني على انجاز ثمن النهائي لمواجهة برشلونة

أ ف ب 2019/04/09 20:52

أكد النروجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، أن الإنجاز الذي حققه فريقه في الدور ثمن النهائي حين عوض خسارته ذهابا على أرضه بفوز على باريس سان جرمان إيابا، يمنحه الإيمان بقدرة فريقه على إقصاء برشلونة الإسباني من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

ويحل العملاق الكاتالوني ضيفا على يونايتد الأربعاء في ذهاب ربع النهائي مع الأمل بأن يخطو خطوة إضافية نحو محاولة تكرار سيناريو عامي 2009 و2015 وإحراز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال.

وسيكون يونايتد أمام مهمة شاقة الأربعاء في ظل وجود الثنائي الهجومي الضارب لبرشلونة والمتمثل بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، لكن سولسكاير يؤكد أن فريقه تعلم من الأخطاء التي ارتكبها في ذهاب ثمن النهائي حين خسر على أرضه صفر-2، قبل أن يفوز على الفريق الباريسي في عقر داره 3-1.

وقال النروجي الذي قلب وضع يونايتد منذ تسلم الاشراف عليه خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو في كانون الأول/ديسمبر، "في إمكاني أن أشعر (عشية لقاء برشلونة) بالتوتر، الإثارة. شعرت بأن المزاج كان مختلفا قبل مباراتنا على أرضنا ضد باريس سان جرمان. لقد تعلمنا من تلك المباراة ضد باريس سان جرمان".

أضاف النروجي الذي خسر فريقه في مواجهة العملاق الكاتالوني في النهائي عامي 2009 و2011، "بالطبع، عندما تواجه برشلونة، بالقدرات التي يتمتعون بها، ندرك بأنه علينا الارتقاء بمستوانا. نعلم أنه يتوجب علينا أن نقدم أفضل مستوياتنا، وهذا الأمر لم نفعله على أرضنا ضد باريس سان جرمان" الشهر الماضي.

واعتبر أن "نتيجة مباراة الإياب ضد باريس سان جرمان أعطت اللاعبين والمشجعين الإيمان بأن الأمر ذاته ممكن أمام برشلونة".

وما يزيد من حجم الانجاز الذي حققه يونايتد ضد سان جرمان في إياب ثمن النهائي، هو أن سولسكاير خاض اللقاء في غياب العديد من لاعبيه الأساسيين الذين غابوا إما بسبب الإيقاف أو الإصابة. وضمت تشكيلة يونايتد التي انتقلت الى ملعب بارك دي برانس، 10 لاعبين فقط من الفريق الأول، بينما استدعى المدرب العديد من اللاعبين الشبان.

وقد يضطر النروجي الى مواجهة برشلونة أيضا بتشكيلة ناقصة، إذ يحوم الشك حول مشاركة ماركوس راشفورد والصربي نيمانيا ماتيتش بسبب مشاكل بدنية، بينما تأكد غياب الإسباني أندر هيريرا والإكوادوري أنطونيو فالنسيا والعاجي إريك بايي بسبب الإصابة.

لكن سولسكاير سيستعيد خدمات نجم الوسط الفرنسي بول بوغبا الذي غاب عن إياب ثمن النهائي بسبب طرده في مباراة الذهاب ضد بطل فرنسا.

ولم يقدم بوغبا حتى الآن الكثير في دوري الأبطال، خلافا للمستوى الذي ظهر به في الدوري الممتاز في الفترة الأولى بعد رحيل مورينيو، ما دفع سولسكاير الى مناشدة صاحب أغلى صفقة في تاريخ "الشياطين الحمر" الى الارتقاء بمستواه، قائلا "على الكل أن يقدم أفضل مستوياته، لكن إذا كان بول في أفضل مستوى له فبإمكانه التحكم بمباراة من هذا النوع".

وتابع "وظيفة بول أن يكون صانع الألعاب وأن يدفعنا الى الأمام. أتوقع منه أن يؤدي (بشكل جيد) غدا".