قرعة الكان: منتخبات المستوى الثالث بشعار التحدي

المنتخب: وكالات

عندما تجرى غدا الجمعة، قرعة بطولة كأس أمم أفريقيا الـ32 لكرة القدم، والتي تستضيفها مصر من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبلين، ستضم كل مجموعة من المجموعات الست في الدور الأول للبطولة 4 منتخبات بواقع منتخب واحد فقط من كل مستوى من المستويات الـ 4 التي تقسم إليها المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة.
وكشف الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) رسميا اليوم عن تصنيف المنتخبات والمستويات الأربعة.
ويضم المستوى الثالث، طبقا لهذا التصنيف، منتخبات جنوب أفريقيا وأوغندا وبنين وموريتانيا ومدغشقر وكينيا.
والسطور التالية تقدم نبذة مختصرة عن كل من منتخبات المستوى الثالث:

جنوب أفريقيا
لم يبدأ منتخب جنوب أفريقيا مشاركاته في بطولة كأس الأمم الأفريقية، إلا في منتصف التسعينيات من القرن الماضي بسبب فترة العزلة التي عاشتها بلاده لعقود طويلة.
ولكن الفريق الملقب بـ "الأولاد" ترك بصمة رائعة في أولى مشاركاته بالبطولة عندما أحرز اللقب في نسخة 1996 التي استضافتها بلاده، وذلك بفضل جيل رائع ضم نجوم متميزين مثل مارك فيش ودكتور كومالو وفيل ماسينجا ثم أحرز الفريق المركزين الثاني والثالث في النسختين التاليتين عامي 1998 و2000 على الترتيب.
ولكنه لم ينجح في الوصول حتى إلى المربع الذهبي في 6 مشاركات تالية وهو ما يسعى إلى تغييره عندما يخوض النسخة العاشرة له في البطولة هذا العام، معتمدا على جيل من اللاعبين ينشط معظمه في الدوري المحلي إضافة لبعض العناصر المحترفة في أوروبا وكذلك على المدرب الإنجليزي ستيوارت باكستر.

المنتخب الأوغندي
بعد غياب دام 39 عاما، عاد المنتخب الأوغندي إلى المشاركة في بطولات كأس أمم أفريقيا من خلال النسخة الماضية، لكنه ودع البطولة صفر اليدين من دور المجموعات.
ومع مشاركة الفريق للنسخة الثانية على التوالي، قد تكون الفرصة سانحة أمامه لترك بصمة أفضل خاصة وأنه سيخوض البطولة تحت قيادة مدرب متميز هو الفرنسي سيباستيان ديسابر، الذي يعتمد بشكل كبير على مجموعة من اللاعبين المحترفين في بلدان أفريقية مختلفة إضافة لبعض اللاعبين الناشطين بالدوري المحلي.
وحقق المنتخب الأوغندي أفضل نتائجه في المشاركات الـ 6 السابقة له بالبطولة عندما فاز بالمركز الثاني في نسخة 1978.

منتخب بنين
يشارك منتخب بنين في البطولة للمرة الرابعة في تاريخه، بعدما سبق له الظهور في البطولة أعوام 2004 و2008 و2010، لكنه لم يتخط خلالها مرحلة المجموعات، لكن الآمال تبدو معقودة على ستيف مونييه مهاجم فريق هيديرسفيلد تاون الإنجليزي، من أجل صنع الفارق مع الفريق.
ويسعى المنتخب البنيني، الذي يحتل المركز 91 عالميا، لتقديم أداء جيد في البطولة تحت قيادة مدربه الفرنسي ميشيل دوساييه، الذي يمتلك خبرة عريضة في الملاعب الأفريقية، بعدما قاد أكثر من منتخب في القارة السمراء.

منتخب مدغشقر
يستعد منتخب مدغشقر للمشاركة للمرة الأولى في المحفل الأفريقي الكبير، وذلك عقب تأهله على حساب منتخب السودان، حامل لقب المسابقة عام 1970، الذي تواجد معه في المجموعة الأولى بالتصفيات المؤهلة للبطولة.
ويمتلك فريق المدرب المحلي فرانك راجاوناريسامبا، الذي يحتل المركز 107 عالميا والـ 24 أفريقيا، العديد من العناصر التي تتمتع بالمهارة مثل باولن فوافي، المحترف في صفوف فريق مصر المقاصة المصري.

منتخب كينيا
يأمل منتخب كينيا في تحقيق نتيجة أفضل من التي حققها في مشاركاته الـ 5 السابقة في أمم أفريقيا، التي عجز خلالها عن تخطي مرحلة المجموعات، حيث يعود المنتخب الذي يحتل المركز رقم 108 عالميا والـ 25 في قائمة المنتخبات الأفريقية، للظهور في المسابقة القارية بعد غياب دام 15 عاما.
وتضم كتيبة المدرب الفرنسي سيباستيان مينييه عددا من اللاعبين المحترفين بأوروبا والقارة السمراء، بالإضافة لمجموعة من العناصر المحلية.

منتخب موريتانيا
يخوض منتخب موريتانيا النهائيات للمرة الأولى في تاريخه، بعدما أطاح بمنتخب بوركينا فاسو، صاحب المركز الثالث في النسخة السابقة لأمم أفريقيا، الذي تواجد معه بنفس المجموعة في التصفيات.
ويعاني الفرنسي كورينتين مارتينز مدرب المنتخب الموريتاني، الذي يحتل المركز رقم 103 عالميا و21 أفريقيا، من نقص خبرة التعامل مع مثل هذه المواعيد الكبرى لدى لاعبيه، الذي يلعبون في عدد من الأندية العربية في مقدمتهم إسماعيل دياكيتي لاعب اتحاد تطاوين التونسي ومولاي أحمد خليل، المحترف في مستقبل قابس التونسي.