غوارديولا: نجونا من الضياع

المنتخب: وكالات

أوضح بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، متصدر البطولة الإنجليزية الممتازة لكرة القدم، أنه لم يكن بوسعه التعافي لو كان لاعباً، من الخروج من عصبة أبطال أوروبا أمام طوطنهام هوتسبير ليفوز بعدها على نفس المنافس في البطولة المحلي أمس السبت.
وقال غوارديولا عقب الفوز على طوطنهام 1ـ0: "آخر يومين كانا في غاية الصعوبة بالنسبة لنا، كان يمكن أن نخسر البطولة.. كان الأمر صعباً حقاً عقب مباراة الأربعاء الماضي.. اللقب لا يزال في أيدينا".
وكان السيتي لملم أحزان خروجه المؤلم من ربع نهائي عصبة أبطال أوروبا سريعاً وثأر من غريمه طوطنهام، واستعاد صدارة البطولة، مشكلاً ضغطاً على ليفربول المنافس على اللقب، الذي يلعب على أرض كارديف سيتي لحساب الدورة 35 من البطولة، ويتأخر بفارق نقطة واحدة عن سيتي بعد خوضهما 34 مباراة.
السيتي حظوظه في حصد لقب الدوري ربما أكثر من ليفربول، حيث أن لديه مباراة مؤجلة، وإذا فاز فيها إضافة إلى الفوز في المباريات الثلاثة المتبقية في البطولة أمام بيرنلي، ليستر سيتي، وبرايطون، فإنه سيحسم اللقب بغض النظر عن نتائج ليفربول، إلا أن الفريق تنظره مباراة مقبلة صعبة أمام جاره اللدود مانشستر يونايتد الأربعاء المقبل على أرض الأخير. أما ليفربول فلا مناص أمامه سوى حصد النقاط الكاملة من مبارياته المتبقية، أمام هدرسفيلد، نيوكاسل، ولفرهامطون، وهي مباريات نسبياً في متناوله.
لكن فوز فرقة غوراديولا لم يأت دون خسائر فقد أصيب البلجيكي كيفن دي بروين لاعب الوسط المؤثر، الذي اضطر لمغادرة الملعب في الدقيقة 38 بعد ما بدا أنها إصابة أخرى في ركبته.