دكة الإحتياط تصيب تاعرابت بالإحباط


وضعية صعبة تلك التي يعيشها حاليا عادل تاعرابت في صفوف فريقه فولهام بعدما صار لاعبا إحتياطيا لدى المدرب مارتن يول والذي لا يشركه إلا في الدقائق الأخيرة من المباريات.

اللاعب المزاجي أعرب عن عدم رضاه عن غيابه عن التشكيل الأساسي للفريق اللندني وتحدث لموقع الأخير قائلا: «أن تلعب دقائق معدودة فقط وتفقد طعم الرسمية فهذا أمر محبط ومؤلم قليلا، لقد جئت إلى فولهام لألعب وأطور مستواي وأمنح الإضافة للفريق لكن الأمور لم تكن سهلة في البداية بعدما كسرت الإصابة إيقاع تنافسيتي، الرسمية صعبة داخل النادي وأنا أحاول جاهدا أن أقنع المدرب بمؤهلاتي خلال الحصص التدريبية حتى يتسنى لي المشاركة في المقابلات كأساسي، وإن لم يحدث ذلك فأنا رهن الإشارة لأقدم الإضافة في كل مناسبة أدخل فيها أرضية الميدان

المنتخب