التصفيات المزدوجة: قطر لفوز سابع على التوالي وصراع الوصافة بين الصين وهونغ كونغ

بعد ضمان منتخب قطر صدارة المجموعة الثالثة وتأهله الى الدور الحاسم من تصفيات المونديال والنهائيات القارية, يبرز الصراع بين هونغ كونغ والصين على الوصافة في الجولة التاسعة قبل الاخيرة ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا وكأس Bسيا 2019 في الامارات.

وضمن منتخب قطر في وقت مبكر حسم صدارة المجموعة, وبالتالي الحصول على بطاقة التأهل إلى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم, بعدما حصد ستة انتصارات في ست مباريات (18 نقطة), في المقابل تحتل هونغ كونغ المركز الثاني برصيد 14 نقطة من سبع مباريات, مقابل 11 نقطة من ست مباريات للصين الثالثة و3 للمالديف وصفر لبوتان.

ويلعب الخميس الصين مع المالديف وقطر مع هونغ كونغ, والثلاثاء المقبل الصين مع قطر والمالديف مع بوتان.

في المباراة الاولى, يسعى منتخب قطر الى الفوز من اجل تحسين تصنيفه الدولي الذي سيكون احد المعايير التي يعتمد عليها الاتحاد الاسيوي خلال قرعة المرحلة الاخيرة من التصفيات المونديالية.

في المقابل يسعى منتخب هونغ كونغ الى تحقيق النقاط خصوصا وان مباراة الخميس هي الاخيرة له, بينما يخوض منتخب الصين مواجهة سهلة مع المالديف, قبل مواجهة قطر في الاخيرة وحظوظه بالتالي اقوى بالحصول على الوصافة.

وفرصة قطر, صاحبة اقوى هجوم بالتصفيات (27), اكبر في تحقيق الفوز على ملعبها وبين جماهيرها, كما ان صفوف الفريق مكتملة من جميع النواحي سواء بانضمام عناصر جديدة للمرة الاولى خصوصا رودريغو تاباتا العقل المفكر للريان وهداف الدوري القطري, والمرشح الاول للقب افضل لاعب, بجانب بيدرو ميغيل ومصعب خضر مدافعي السد, وعودة بعض القدامى ابرزهم سيباستيان سوريا ومشعل عبد الله ولويز مارتن.

ويتأهل صاحب المركز الاول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) الى جانب افضل اربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني, الى الدور الثالث والاخير من تصفيات كأس العالم, كما تحصل هذه المنتخبات ال12 على بطاقات التأهل المباشر الى كأس اسيا.

اما المنتخبات ال`24 المتبقية في ختام الدور الثاني, فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس اسيا على 11 مقعدا في البطولة القارية, في حين ستكون البطاقة الاخيرة من نصيب الدولة المضيفة, حيث تشهد كأس اسيا 2019 مشاركة 24 منتخبا.

وسيتم شطب نقاط المنتخبات أصحاب المراكز الثانية ضد المنتخبات متذيلة الترتيب في خمس مجموعات لخلق التوازن مع ترتيب المجموعة السادسة التي تضم أربعة منتخبات فقط.