عاجل: رسميا سعادة يستبعد من الأولمبياد

المنتخب: ري ودي جانيرو

يبدو أن كل المساعي التي بذلها سفير صاحب الجلالة في البرازيل العربي موخاريق بمعية اللجنة الوطنية الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة، لم تنجح في تخليص الملاكم المغربي حسن سعادة من قبضة الشرطة البرازيلية التي كانت قد إعتقلته أمس الجمعة على خلفية شكوى تقدمت بها عاملتا نظافة برازيليتان تتهمان فيها الملاكم المغربي سعادة بالتحرش الجنسي الذي يدرج بحسب القانون البرازيلي في خانة الإغتصاب، وهو ما جعل الشرطة البرازيلية تسارع إلى وضعه تحت الحراسة النظرية إلى حين مثوله أمام القضاء.
وسعت السفارة المغربية بالبرازيل واللجنة الوطنية الأولمبية إلى الحصول على ملتمس لرفع الحراسة النظرية عن الملاكم حسن سعادة ليتمكن من خوض نزاله الأول أمام التركي أونال ميميت ندير في منافسات وزن 81 كلغ، إلا أنه بمثول سعادة اليوم أمام القاضي وبرغم كل الدفوعات التي تقدم بها لتأكيد براءته مما هو منسوب إليه، إلا أن القاضي البرازيلي رفض رفع الحراسة النظرية عن الملاكم سعادة وشدد على ضرورة إقامة مواجهة مباشرة بين الملاكم المغربي المتهم بالتحرش الجنسي وبين عاملة النظافة البرازيلية التي تملك شهادة إثبات من زميلتها، ما جعل حسن سعادة يتخلف عن مواجهة الملاكم التركي، ليكون حلم الأولمبياد الأول له قد إستحال إلى كابوس من الصعب التخلص منه.