ريو 2016: سباق بطولي لأيت العبدية

موفد المنتخب إلى ري ودي جانيرو

نافس عمالقة الدراجة العالمية واحتل المركز 47
سجل المتسابق المغربي الشاب أنس بن العبدية إنجازا كبيرا في منافسة السباق على الطريق، إحدى أقوى وأجمل  وأصعب منافسات رياضات الدراجات بالألعاب الأولمبية، والإنجاز لا يتمثل في الوصول إلى منصة التتويج، ما دام أن هذا الأمر هو حكر على عشرات المتسابقين العالميين الذين يفرضون أسماءهم في أكبر طوافات العالم، ومن الصعب فعلا تصور أن يكون متسابق مغربي بينهم، ولكن الإنجاز هو أن أنس أيت العبدية أكمل سباقا طوله 237 كلم، قطعه المتسابقون بعد معاناة كبيرة مع وعورة المسالك وطول الجبال في ست ساعات ونصف وتخلى عنه بالنظر لصعوبته العشرات من المتسابقين بينهم من كانوا مرشحين لإحدى الميداليات.
وأكمل أنس أيت العبدية أمس السبت السباق ليحل في المركز 47 بفارق يصل إلى 20 دقيقة عن المتوجين بالميداليات الثلاث، ويكون بذلك المتسابق العربي الوحيد الذي أنهى السباق كما كان ثالث متسابق إفريقي بعد الجنوب إفريقي دارلي إيجي الذي حل في المركز 28 والإريتيري دانييل تيكا لهالموت الذي احتل المركز 43.
وقطع أيت العبدية السابق في ظرف 6 ساعات و30 دقيقة و5 ثواني، فيما عادت المرتبة الأولى والميدالية الذهبية للبلجيكي غريغ فان أفرمايت (6 س و10 د و5 ث) والمرتبة الثانية والميدالية الفضية للدنماركي جاكوب فولسانغ الذي تخلف عن البلجيكي بالسرعة النهائية، وكان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب البولوني رافال مايكا الذي ابتعد عن المتوج بالميدالية الذهبية بخمس ثوان فقط.
وكان المغرب قد دخل السباق على الطريق بثلاثة دراجين هم أنس أيت العبدية الذي أكمل السباق ومحسن لحسايني وسفيان هدي اللذين لم يكملا السباق.
ويجري يوم الأربعاء 10 غشت سباق ضد الساعة.