إكدير عانى من أجل بلوغ السباق النهائي

موفد المنتخب إلى ريو

حجز العداء المغربي عبد العاطي إكدير الحائز على برونزية أولمبياد لندن 2012 مقعدا له بالسباق النهائي لمسافة 1500م والذي سيجرى ساعة بعد منتصف ليلة السبت إلى الأحد، وكان عبد العاطي إكدير قد عانى كثيرا من أجل التأهل للسباق النهائي بالنظر إلى أنه احتل المرتبة السادسة في مجموعته بتوقيت 3د و40ث و5 أجزاء من المائة، وانتظر لغاية نهاية السلسلة الثانية من نصف النهاية ليتعرف علي مصيره، إذ ساعده توقيته على أن ينتقل للسباق النهائي مع الكندي ناطان برانن كأفضل توقيتين.
وأجري نصف نهاية سباق 1500م على سلسلتين ينتقل الخمسة الأوائل في كل سلسلة الى السباق النهائي ويضاف إلى العشرة المتأهلين مباشرة متسابقين صاحبي أفضل توقيت.
وكان نصف النهاية قد شهد خروج كل من إبراهيم الكزوزي الذي حل في المركز 13 في نصف النهاية الأولي ثبتوقيت 3د و48ث و66 ج.م والذي وظف في الغالب كأرنب للسباق من أجل تسريع وثيرته، فيما خرج أيضا فؤاد الكعام من الدور نصف النهائي باحتلاله المركز التاسع في السلسلة الثانية بتوقيت 3د 40 ث و93 ج.م.