إكدير: لن أتنازل عن البوديوم

موفد المنتخب إلى ريو: عدسة بلمكي

برغم أنه عانى كثيرا في تحقيق التأهل للسباق النهائي في مسافة 1500م بحلوله سادسا في سباق نصف النهاية الذي جرى أمس الخميس، ما اضطره إلى انتظار اجراء نصف النهائي الثاني لمعرفة ما إذا كان توقيته يسمح له بالعبور إلي الدور النهائي، إلا أن العداء عبد العاطي إكدير صاحب برونزية هذه المسافة في أولمبياد لندن 2012 يعيد التأكيد على أنه سينافس بقوة على العودة مجددا إلى منصات التتويج وأنه لن يتنازل عن تحقيق ميدالية لألعاب القوى الوطنية. وقال عبد العاطي إكدير محللا سباق نصف النهاية:
«كان سباقا بسيناريو غير متوقع بالمرة، صحيح أنني كنت أنتظره سباقا تكتيكيا بحكم أننا لا نملك أرانب يسرعون الوثيرة، إلا أنني لم أكن أتوقع السقوط في أخطاء تكتيكية كادت تكلفني الخروج من دور النصف، لقد حاولت ما أمكن تجنب الإزدحام والعدو في الرواق الخارجي إلا أنه في لحظة معينة تجمع العداؤون بشكل غريب وحصل تدافع كبير وقوي، وفي اللحظة التي ارتفع فيها الإيقاع كان علي أن أجد مخرجا من الورطة، وبالفعل نجحت في تحقيق توقيت سمح لي بالحضور في السباق النهائي ومواصلة حلم الفوز بإحدى الميداليات.
طبعا أنا سعيد جدا كون أن الله سبحانه وتعالى كافأني بالصعود للسباق النهائي، وسأعود إلى شريط السباق بمعية الإطار التقني لمعرفة الأخطاء التي ارتكبتها في محاولة لتفاديها خلال السباق النهائي الذي سيكون بلا شك صعبا للغاية«،
وبخصوص خروج زميليه فؤاد الكعام وإبراهيم الكعزوزي من سباق نصف النهاية قال إكدير:
«كنت بالطبع أتمنى حضورهما في السباق النهائي، فأنتم تعرفون كم هو مهم جدا أن يكون إلي جانبك عداء من بلدك يساعدك على إنجاز خطة تكتيكية تتفوق بها على الآخرين، عموما أتمنى للمتسابقين معا مستقبلا زاهرا».