إكدير أخفق في الوصول للبوديوم

موفد المنتخب لريو

بحلوله خامسا في السباق النهائي لمسافة 1500م الذي جرى على الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة أمس السبت، يكون العداء عبد العاطي إكدير قد أخلف الموعد وفشل في الصعود مجددا إلى البوديوم وهو الذي نال برونزية المسافة خلال أولمبياد لندن قبل اربع سنوات.
ولم يحسن عبد العاطي إكدير التعامل مع السباق الذي كان تكتيكيا مائة بالمائة، وخانته على الخصوص السرعة النهائية في الخمسين مترا الأخيرة، ما جعله يعجز عن مواكبة الإيقاع السريع للعداء الأمريكي ماتيو سنتروفيتز الذي أحدث مفاجأة كبيرة بتتويجه بذهبية السباق بتوقيت بعيد جدا عن الأرقام القياسية العالمية، تاركا الميدالية الفضية للعداء الجزائري توفيق المخلوفي صاحب اللقب الأولمبي للمسافة خلال دورة لندن 2012. والميدالية البرونزية للنيوزيلندي نيك ويليس. 
وبخروج إكدير خالي الوفاض تكون ألعاب القوى المغربية قد فشلت لأول مرة منذ أولمبياد 1984 بلوس انجليس في الصعود إلى منصات التتويج.