أسود القاعة أجروا آخر حصة قبل ملاقاة أزربيدجان

المنتخب: م.الجفال

أجرى المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة آخر حصة تدريبية بمدينة ميدلين يوم الأحد 11 شتنبر، تحسبا للمباراة الأولى التي ستجمعه بمنتخب أزربيدجان غذا الإثنين عن منافسة كأس العالم التي تقام بكولومبيا إلى غاية فاتح أكتوبر 2016.
المنتخب المغربي الذي توجه منذ يوم الإثنين الماضي إلى كولومبيا في رحلة استغرقت 28 ساعة، أجرى أربع حصص تدريبية بمدينة ميدلين، وتحدو العناصر الوطنية رغبة جامحة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في مباراته الأولى أمام منتخب أزربيدجان، الذي يتوفر على لاعبين برازليين مجنسين، حيث يقود هذا المنتخب مدرب برازيلي.
وبخصوص هذه المباراة قال المدرب الوطني هشام الدكيك بأن: «العناصر الوطنية تنتظر بأحر من الجمر خوض مباراتها الأولى أمام منتخب أزربيدجان، الذي يتوفر على لاعبين جيدين خاصة منهم البرازيليين، ويقودهم مدرب برازيلي أعرفه جيدا، ورغم ذلك لدينا رغبة كبيرة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام منتخب أزربيدجان، قصد مناقشة باقي المباراتين الصعبتين أمام إيران وإسبانيا بكل ثقة وعزم».