أولمبياد 2018: السويدية كالا تحرز الذهبية الأولى في الالعاب

المنتخب: وكالات

أحرزت السويدية تشارلوت كالا السبت الذهبية الاولى في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية المقامة في بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية حتى 25 فبراير الجاري، بعد احرازها المركز الاول سباق التزلج لمسافة 15 كلم (سكياتلون).

وسجلت كالا في طريقها الى ذهبية السباق (7,5 كلم بأسلوب كلاسيكي و7,5 كلم بأسلوب حر) 40:44,7 دقيقة، متقدمة بفارق 7,8 ثوان على النروجية مارين بيورغن التي نالت الفضية، و10,1 ثوان على الفنلندية كريستا بارماكوسكي صاحبة البرونزية.

واصبحت بيورغن صاحبة أفضل سجل لدى السيدات في تاريخ دورات الألعاب الاولمبية الشتوية بعد ان رفعت رصيدها الى 11 ميدالية (6 ذهبيات و4 فضيات وبرونزية)، ونالت تهنئة رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الالماني توماس باخ الذي كان موجودا عند خط الوصول.

وقالت كالا ان احراز الذهبية الأولى في الالعاب "يعني الكثير"، مؤكدة "كنت متوترة اليوم، والالعاب هي أمر كنت اركز عليه منذ فترة طويلة. اشعر انني بحال جيدة هذا الموسم ولكن اعرف ان الجميع يحاول الوصول الى مستوى مثالي في الالعاب الاولمبية".

وتابعت "اردت تجربة شيء ما في اللفة الاخيرة دون ان انتظر كثيرا، فسارت الامور كما اريد".

وبعدما كانت بيورغن (37 عاما) السباقة الى الهجوم في السباق الذي اقيم في أجواء مناخية مثالية، انتزعت كالا المبادرة في الكيلومتر الثاني عشر لتتقدم بسرعة بفارق خمس ثوان عن منافساتها، ثم اتسع الى 10 ثوان قبل 1,5 كلم من الوصول قبل ان يستقر عند نحو سبع ثوان عند خط النهاية.

وكانت السويدية (30 عاما) توجت بالذهبية في سباق التتابع 4*5 كلم في أولمبياد 2014 في مدينة سوتشي الروسية، وذهبية سباق 10 كلم حرة في اولمبياد فانكوفر الكندية عام 2010.

ومسابقة سكياتلون هي واحدة من خمس مسابقات توزع ميدالياتها اليوم، الذي يشهد الظهور الاول للمنتخب الكوري الموحد في منافسات هوكي الجليد النسائية.

وافتتحت الالعاب الاولمبية في بيونغ تشانغ الجمعة وشهد دخولا مشتركا لوفدي الكوريتين الجنوبية والشمالية الى حفل الافتتاح.

وأطلقت على هذا الاولمبياد تسمية "أولمبياد السلام" وسط تقارب بين الكوريتين، بعد قرار الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون المشاركة، وصولا الى حد إرسال شقيقته كيم يو-جونغ لترؤس الوفد.

وأعلنت سيول السبت ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون دعا الرئيس الجنوبي مون جاي-إن إلى قمة في العاصمة الشمالية بيونغ يانغ، وذلك في دعوة نقتلها كيم يو جونغ.

وأشارت تقارير كورية اليوم الى ان مون جاي-ان والكوري الشمالي كيم يونغ نام، والذي يشغل المنصب الشرفي لرئاسة كوريا الشمالية، سيحضران أول مباراة يخوضها منتخب الهوكي الموحد.

وفي الألعاب أيضا، يشارك رياضيو روسيا في الالعاب تحت العلم الاولمبي لاستمرار ايقاف اللجنة الاولمبية الروسية بسبب فضيحة المنشطات الممنهج التي تفجرت قبل اكثر من عامين.

ويتنافس أكثر من 2900 رياضي يمثلون 92 دولة او بعثة على 102 لقبين في سبع رياضات و15 مسابقة، في أول حدث رياضي عالمي كبير عام 2018 قبل مونديال روسيا في كرة القدم الصيف المقبل.