بطولة القسم الوطني هواة في دورتها 19

المنتخب: موحا أفرني

رابع تعادل على التوالي لنهضة الزمامرة
 أبرز ما ميز الدورة التاسعة عشر لبطولة القسم الوطني هواة تأجيل مباراتين بقرار من العصبة الوطنية لكرة القدم هواة بسبب الظروف المناخية التي عرفتها بعض مناطق المملكة من جهة، ومن جهة ثانية إكتفاء المتصدر نهضة الزمامرة بنقطة التعادل بميدانه في مواجهته لأحد مطارديه الأقوياء شباب هواة، ومن جهة ثالثة فوز إتحاد آيت ملول وهو الفوز الثاني من نوعه في البطولة الجارية بعد إجرائه لما مجموعه 17 مباراة بدون فوز.
  على غرار مباراة الذهاب التي جمعت نهضة الزمامرة وشباب هوارة بأولاد تايمة باقتسام النقاط بينهما بهدفين لمثلهما، إنتهت مباراة العودة التي جمعتهما على أرضية الملعب البلدي لسيدي بنور بدون أهداف، الشيء الذي جعل فارق النقاط بينهما لم يعرف أي تغيير، وذلك في انتظار إجراء المباراة المؤجلة التي ستجمع النادي السالمي صاحب المركز الثاني بشباب مريرت على أرضية ملعب هذا الأخير. الفريقان الدكالي والهواري لم يتمكنا من تسجيل أي إنتصار في بداية مرحلة الإياب، علما أن الأول تناوب على رأس إدارته التقنية ثلاثة مدربين، فيما عرفت فيه هذه الأخيرة إستقرارا. وانتهت مباراة إتحاد تمارة ومولودية أسا بنتيجة البياض، علما أن الفريق الصحراوي قد حسم في نتيجة مباراة الذهاب بهدف دون رد. تلك أبرز مخلفات المباريات المقدمة أول أمس السبت برسم الدورة 18 من بطولة القسم الوطني.
وفي مباريات أمس الأحد، تمكن النادي المكناسي من تحقيق أول فوز له في بداية مرحلة الذهاب بعد إكتفائه بنقاط التعادلات في ثلاث مباريات، شأنه في ذلك شأن الإتحاد البلدي لأيت ملول الذي إنتزع أول فوز بعد إنتظار دام عدة أسابيع، حيث يعود أول وآخر إنتصار له للدورة الثانية بأسا ضد فريق المولودية المحلي تحت إشراف مدربه السابق محمد فتحي. فوز الفريق الملولي جاء على حساب أولمبيك اليوسفية الذي لم يذق بعد طعم الفوز في بداية مرحلة الإياب تحت إشراف إدارته التقنية الجديدة. وتمكن سطاد المغربي من إنتزاع نقطة التعادل من الملعب البلدي بالناظور في مواجهته للفتح المحلي، علما أن الفريق الرباطي قد فاز ذهابا بثلاثة أهداف لواحد. وتعذر على نجم الشباب تأكيد النتيجة المهمة الأخيرة التي عاد بها من فاس أمام الوفاء المحلي، حيث تعثر بميدانه أمام فتح ويسلان علما أن هذا الأخير قد غير إدارته التقنية بعد إرتباطه بالإطار الوطني حسن الساخي خلفا لنجيب عامر. وانتهى الكلاسيكو الذي جمع الجارين النادي المكناسي والوفاء الفاسي بفوز الفريق الإسماعيلي بهدف دون رد مسجلا بدوره أول إنتصار له في بداية مرحلة الإياب.