أشبال الأطلس خاضوا أخر حصة تدريبية قبل مواجهة الإسبان

طاراغونا: أمين المجدوبي

خاض المنتخب المغربي للشبان اليوم الأربعاء أخر حصة تدريبية له بملعب مافومي ضواحي طاراغونا، إستعدادا لمواجهة المنتخب الإسباني، برسم نصف نهائي منافسة كرة القدم،في النسخة 18 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط.
ومن المنتظر أن يدخل أشبال الأطلس، بصفوف مكتملة بإستثناء غياب اللاعب عزد الدين اوناحي لاعب أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، والذي يعاني من إصابة على مستوى الفخد منعته من إجراء التداريب رفقة باقي المجموعة.
وركز الطاقم التقني للمنتخب المغربي اليوم في الحصة التدريبية على كل الأمور التكتيكية والتقنية، إستعدادا لمواجهة صغار " لاروخا"،في ملعب بإنارة ضعيفة، إشتكى الطاقم التقني للمنتخب المغربي عليه لدى اللجنة المنظمة، والمكسو بالعشب الإصطناعي.
وسبق للمنتخب الإسباني أن خاض مباراته الأولى على ذات الملعب أمام المنتخب الجزائري، وتفوق عليه بأربعة أهداف لواحد، ورغم ذلك فإن لاعبي المنتخب المغربي، يسعون لتحقيق نتيجة إيجابية، بقيادة المميز إسماعيل مترجي الذي من المنتظر أن يلحق بمعسكر فريقه الوداد بالديار التونسية، مباشرة من برشلونة، بعد تفرغه من المنافسة مع أشبال الأطلس، الذين وضع مدربهم مصطفة مديخ ومساعده زكرياء عبوب أخر اللمسات، على الشتكيلة التي ستواجه إسبانيا التي تعتمد في طريقة لعبها على الإختراق من العمق، وتمرير الكرات القيصيرة بين اللاعبين.
وفي سياق متصل بالمنتخب المغربي للشبان الذي سيواجه إسبانيا غدا الخميس على الساعة السابعة بالتوقيت المغربي، فإن العديد من أبناء الجالية المغربية، سيتنقلون للملعب لمساندة اللاعبين المغاربة، مثلما كان عليه الحال أمام ليبيا، في ملعب نيوكامب ريوس، ومن المنتظر أن  تتضاعف الجماهير التي ستحضر لمساندة اللاعبين المغاربة، خاصة وأن المباراة يحضر فيها المنتخب الإسباني، الذي يأمل المغاربة الذين الذين ألتقت بهم " المنتخب" في طاراغونا الفوز عليه من أجل إسكات أفواه الإسبان، على حد تعبيرهم، بعدما عذب المنتخب المغربي الأول، الماتادور في نهائيات كأس العالم بروسيا بمدينة كالينغراد.