معاقبة مقتحمي ملعب نهائي كأس العالم بالسجن 15 يوما

المنتخب: وكالات

أربعة أعضاء في مجموعة روسية معارضة اقتحموا الملعب في نهائي كأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا يوم الأحد (15 يوليوز) بالسجن لمدة 15 يوما.

وكان اقتحام الملعب من قبل أعضاء المجموعة المعارضة في بداية الشوط الثاني من المباراة النهائية في ملعب لوجنيكي في موسكو عملا جريئا في حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومسؤولين كبار آخرين من كافة أنحاء العالم.

كما منع القاضي الأربعة من حضور أي أحداث رياضية لمدة ثلاث سنوات.

والأربعة هم بيوتر فرزيلوف، هو الذكر الوحيد، وفيرونيكا نيكولشينا وأولغا باختوسوفا وأولغا كوراتشيوفا.

وقالت كوراتشيوفا إن اقتحام الملعب، الذي تسبب في إيقاف المباراة لفترة قصيرة، كان يهدف إلى الترويج لحرية التعبير وإدانة سياسات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).