ألعاب القوى / البطولة الإفريقية: الكونفدرالية الإفريقية تعتذر للعدائين

المنتخب: وكالات

قدمت الكونفدرالية الإفريقية لألعاب القوى اعتذاراتها للعدائين والرسميين بسبب الصعوبات التي واجهتهم للالتحاق بمدينة أسابا عاصمة مقاطعة دلطا (نيجيريا) للمشاركة في البطولة الإفريقية لألعاب القوى الجارية حاليا. فخلال ندوة صحفية, اعترف رئيس الهيئة الإفريقية لألعاب القوى, حماد كالكابا مالبوم, بوجود تأخيرات كبيرة في المطارات, وصعوبات التنقل من لاغوس, لكن المنظمين نجحوا في نقل كل الوفود قبل اعطاء إشارة انطلاق البطولة, وذلك مساء يوم الاربعاء بملعب ستيفن كيشي بـأسابا. وصرح كالكابا قائلا: "نقدم اعتذاراتنا لكل ما حدث للرياضيين, واعتبارا من الآن وحتى نهاية المنافسات, سنعمل كل ما في وسعنا من أجل أن تسير الأمور على أحسن وجه". ويضيف رئيس الكونفدرالية ما يلي: "نحن قارة في مرحلة التطور, لا يمكن أن تكون كل الأمور جيدة, علينا أن نكون متسامحين و تفهم الوضعية", موضحا بأن أسابا قبلت احتضان البطولة الإفريقية بعد انسحاب لاغوس قبل عامين. "هذه هي الحقيقة الخارجة عن نطاقنا, لكني يجب أن ننوه بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المحلية للتنظيم". من جهته, اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى, سيباستيان كو الحاضر بنيجيريا منذ يوم الثلاثاء الماضي بأن "اسابا-2018 تشكل إرثا لأن نيجيريا أخرجت أبطالا كبار و هذا الملعب الجديد سيساهم في تطوير مشوار الرياضيين". 
واضاف البريطاني كو يقول: "لقد جئت إلى هنا بفريق كبير من مقرنا بموناكو للتعرف على التحديات الكبيرة التي تواجهها إفريقيا. هدفنا يتمثل في تدعيم برنامج التطوير في إفريقيا من أجل أن تصرف الموارد المتوفرة في مراكز تكوين جيدة تضم مدربين أكفاء داخل المعاهد التعليمية". وتعتبر هذه البطولة تأهيلية لكأس القارات المقررة يومي 8 و 9 شتنبر بأوسترافا (جمهورية التشيك) والتي ستجمع ممثلي أربع قارات وهي إفريقيا, أمريكا, أوروبا وآسيا-أوقيانوسيا.