أمام السريع.. رغبة البطل تتعطل

المنتخب: محمد الجزولي

وقع اتحاد طنجة على بداية غير موفقة في مشوار الدفاع عن لقبه كبطل للبطولة الوطنية الاحترافية، وذلك عندما اكتفى بنتيجة التعادل أمام ضيفه سريع وادي زم (1-1) في الجولة الأولى من منافسات البطولة الاحترافية في موسمها الجديد.

اتحاد طنجة كان يدرك جيدا أن فرصة بداية مشوار البطولة ومشوار الدفاع عن لقبه بخوض أول مباراة بملعبه فرصة لا تعوض ويجب استثمارها على نحو جيد.. لذلك ركز على ضرورة إحراز الفوز.. وجهز نفسه بالأسلحة البشرية والفنية اللازمة لتحقيق ذلك.

ومن أول دقيقة اتضحت نوايا اتحاد طنجة.. وبرهن لاعبوه أنهم مصرون على إسقاط الضيوف وانتزاع الفوز، وذلك عن طريق بحثهم المستمر عن الاختراق والتوغل وتجاوز مساحة العبور.. مستغلين سرعة الثنائي عبد الكبير الوادي والمهدي النغمي.. ولم تكد تحل الدقيقة 18 من زمن المباراة حتى وقع الثنائي على هدف السبق.. إذ حصل الأول عن ضربة جزاء مستحقة بعد توغله داخل مربع العمليات وأسقطه الحارس، فترجمها الثاني إلى هدف محقق.

واستمر اتحاد طنجة في البحث عن بلوغ مرمى السريع مستغلا سرعة لاعبيه وانتشارهم الجيد.. واعتمادهم عن البحث عن المساحات الفارغة والتي كانت سلاح عبد الكبير الوادي الذي كانت انطلاقاته مرعبة وخطيرة إلى حد كبير.. بينما ظل لاعبو السريع يحاولون المزج والجمع بين واجباتهم الدفاعية وطموحاتهم الهجومية.. مع الإشارة إلى أن السريع كان أول من هدد مرمى الخصم وذلك في الدقيقة 5 عن طريق اللاعب عمادالرحولي.

وقبل ختام الشوط الأول كاد اتحاد طنجة أن يعزز تقدمه بالهدف الثاني بفضل ضغوطاته المتواصلة والتي سجلت الدقيقة 42 أخطرها، وذلك بعد تسديدة عبد الكبير الوادي التي أبهدها الحارس عدناوي.. لينتهي الشوط الأول بهدف دون رد لفائدة :فرسان البوغاز".

ومع سبق الإصرار استطاع سريع وادي زم أن يحدث ثورة على أحداث المباراة التي قلب مجرياتها رأسا على عقب.. ساعده في ذلك التغييران اللذان قاما بهما المدرب طارق مصطفي مع انطلاق الشوط الثاني إذ أدخل كل من عبد المولى برابح وسابر سين بدل عماد الرحولي ورشيد أبو الزهر.. واثمرت ثورة السريع هدف التعادل سريعا في د.59 عن طريق عصام البودالي ومن لمسة ساحرة وغير متوقعة.. وكان السريع قبل ذلك قريبا من التهديف في الدقيقة 47 بواسطة تسديدة اللاعب عبد المولي بالرابح لكن الحارس طارق أوطاح تصدى لها بنجاح.

ومع انتفاضة السريع تراجعت ضغوطات فرسان البوغاز بشكل ملحوظ وصار هاجسهم الأول الدفاع والتراجع للخلف عوض التوغل والاندفاع للهجوم.. وهو ما أتاح أكثر من فرصة للاعبي السريع لخلق مزيد من فرص التهديد التي لم يحسنوا استغلالها.

ولم نر عودة الحماس والإصرار في البحث عن الفوز لدى الطنجاويين سوى في الدقائق الأخيرة من المباراة والتي مرت حارقة كالجمر على فريق السريع.. وكانت أهم فرصة سانحة للتسجيل بالنسبة لاتحاد طنجة في الوقت بدل الضائع (د.90+4) بواسطة التسديدة القوية من اللاعب أسامة الغريب ردتها العارضة.. لتنتهي المباراة بالتعادل (1-1). 

بطاقة المباراة

اتحاد طنجة – وادي زم 1 – 1

الدورة الأولى

الاثنين 27 غشت 2018

الملعب: ملعب طنجة

الحكم: جمال بلبصري

نتيجة الشوط الأول: 1 – 0 لصالح اتحاد طنجة.

الأهداف: المهدي النغمي (د.18) من ض.ج لصالح اتحاد طنجة – عصام بودالي (د.59) لصالح سريع وادي زم.

الإنذارات: أيوب الخاليقي – رضوان المرابط – تيون أوساينو (اتحاد طنجة) – عصام بودالي – محمد المجهدي (سريع وادي زم)

اتحاد طنجة: طارق أوطاح – رضوان المرابط – أيوب الخاليقي – أورليان غونيرو – أسامة الغريب – نعمان أعراب – تيون أوساينو – محمد العمراوي – (سالفا شامورو) - عبد الكبير الوادي - (عمر نجدي) – أحمد شنتوف – المهدي النغمي.

المدرب: إدريس المرابط

سريع وادي زم: عبد العالي عدناوي – ساليف إبراهيم كوليبالي – عبد الرحمان بركي – محمد المجهدي – مراد حيبور – نيلمار مونديسير بلى – عمر تاحلوشت – عبد الله ديارا – رشيد أبو الزهر - (سابر سين) – عماد الرحولي - (عبد المولى برابح) – عصام بودالي – (محمد الحسناوي).

المدرب: طارق مصطفى