مستوى نافاس يثير عاصفة من الشكوك حول كورتوا

© رويترز

توقَّع تيبو كورتوا، أن ينهض سريعًا، بمهام الحارس الأول لريال مدريد، عقب انضمامه من تشيلسي، مقابل 35 مليون يورو (40 مليون دولار) هذا الشهر.

ومع ذلك، فإنَّ الحارس البلجيكي، شاهد من على مقاعد البدلاء، الريال، وهو يسحق جيرونا (4-1) في الدوري الإسباني أمس الأحد، في مونتيليفي، بينما تولى كيلور نافاس، مسؤولية الذود عن مرمى الفريق.

وفي كل صيف منذ 2015، حاول مدريد التعاقد مع حارس جديد ليكون الحارس الأساسي، لكن نافاس تمسَّك بمركزه، وساعد النادي على حصد 3 ألقاب متتالية بدوري أبطال أوروبا.

وبدا أن زمن حارس كوستاريكا قد ولى للأبد، عندما انضم كورتوا لريال قادما من تشيلسي، لكن جولين لوبيتيجي، المدرب الجديد للفريق، ظل مؤمنا بقدرات نافاس.

وتولى نافاس حراسة مرمى الفريق، في كأس السوبر الأوروبية أمام أتلتيكو مدريد، في 15 أغسطس آب الجاري، بينما لم يكن كورتوا ضمن التشيكلة، بعدما أكمل صفقة انتقاله قادما من تشيلسي، قبلها بعدة أيام.

وعلى الرغم من تلقي شباك الريال لأربعة أهداف، في الهزيمة 4-2، حافظ نافاس على مكانه في المباراة الأولى بالدوري، أمام خيتافي، والتي فاز بها الميرينجي 2-0.

وقدم نافاس بعدها أداء رائعا أمام جيرونا، ليضمن تقدم الريال نحو قمة جدول الترتيب.

وانطلق نافاس من مرماه بسرعة البرق، ليمنع بورتو من التسجيل، بعد تمريرة لجناح جيرونا، وهو شيء لم يكن بوسع كورتوا أن يقوم به، بسبب وزنه.

كما تصدى نافاس بشكل رائع، لمحاولة من بورخا جارسيا، الذي سجل هدف السبق لجيرونا.

وتبددت أي مشكلات بشأن لياقة كورتوا، مع قول اللاعب عبر حسابه على إنستجرام إنه "مستعد لخوض اللقاء".

وأثار مستوى نافاس تساؤلات، بشأن متى سيحصل كورتوا على فرصته، نظرا لأنه وفي ظل مستواه الحالي، سيكون من الصعب على لوبيتيجي، استبعاد حارسه الأول من التشكيلة.

وقال المدرب الإسباني للصحفيين "إنه موقف ليس من السهل فهمه، لكن يمكن تفسيره ببساطة.. أملك بعض الخيارات الجيدة حقا، ولا يوجد أي مشكلة في هذا المركز، سنقرر من هو الأفضل لكل مباراة.. هناك منافسة وهذا يجعلنا أكثر قوة، لدي بعض الأفكار في ذهني، لكنني لن أكشف عنها".