بطولة فرنسا: مبابي ينقذ سان جرمان ثم يطرد

المنتخب: وكالات

تابع الثنائي نيمار-مبابي هوايته التهديفية وسجل الأرجنتيني أنخل دي ماريا من زاوية مباشرة، ليحقق باريس سان جرمان حامل اللقب فوزه الرابع تواليا على مضيفه نيم بصعوبة 4-2، السبت في المرحلة الرابعة من البطولة الفرنسية لكرة القدم.

وسجل المهاجم البرازيلي نيمار للمباراة الرابعة على التوالي رافعا رصيده إلى أربعة أهداف على غرار زميله الشاب كيليان مبابي الذي طرد في نهاية المباراة لدفعه أحد لاعبي نيم.

وكان فريق العاصمة استهل موسمه بثلاثة انتصارات على كون 3-صفر وغانغون وأونجي بنتيجة واحدة 3-1، فرفع رصيده إلى 12 نقطة منفردا بالصدارة بانتظار نتيجة ديجون مفاجأة الموسم مع ضيفه كون في وقت لاحق.

ودفع المدرب الألماني طوماس توخل بتشكيلة جرب فيها مجددا مدافعه البرازيلي ماركينيوس في خط الوسط، فيما أشرك الحارس ألفونس أريولا أساسيا بدلا من الإيطالي المخضرم جيجي بوفون.

ونجح نيمار الذي تعرض لكسر في مشط القدم وغاب عن الاشهر الثلاثة الاخيرة من دوري الموسم الماضي، في افتتاح التسجيل بعد استلامه عرضية قريبة من الجهة اليمنى للظهير البلجيكي توما مونييه تابعها زاحفا من مسافة قريبة (36).

وركض نيمار نحو لافتة لجماهير نيم كتب عليها "نيمار الطفل الباكي في كأس 2018" واحتفل ساخرا بفرك عينيه كالأطفال، ليرد على اللافتة التي أشارت إلى تمثيلياته المبالغ فيها في مونديال روسيا 2018 الأخير والتي تعرض لانتقادات كثيرة بسببها.

لكن الهدف الثاني لسان جرمان كان الأجمل وحمل توقيع دي ماريا من زاوية مباشرة بقدمه اليسرى (40). وأصبح دي ماريا أول لاعب يسجل من ضربة زاوية مباشرة في البطولة الفرنسية منذ الجزائري رشيد غزال لمصلحة ليون ضد أجاكسيو في أبريل 2016.

وفي وقت كان سان جرمان مرتاحا بالنتيجة، قلص "التماسيح" الفارق بهدف رائع من حافة المنطقة للبديل أنتونان بوبيشون بيمناه في الزاوية التسعين لمرمى أريولا (63).

واشتعلت المدرجات بعد حصول نيم على ضربة جزاء بمساعدة من تقنية مساعدة التحكيم بالفيديو (في ايه آر) بعد عرقلة من قائد دفاع سان جرمان البرازيلي تياغو سيلفا، ترجمها تيجي سافانييه برغم ارتقاء أريولا إلى الزاوية اليمنى (71).

وكان نيم قادرا على التقدم للمرة الأولى في المباراة، لكن تسديدة المدافع المغربي الأصل سفيان العكوش ارتطمت بالعارضة (74).

وأنقذ مبابي، أحد نجوم مونديال روسيا مع فرنسا بطلة العالم، فريقه مستفيدا من تمريرة طويلة ممتازة للمدافع الدولي الشاب بريسنيل كيمبيمبي روضها واطلقها صاروخية في الشباك هدفا ثالثا (77).

وفي الوقت بدل الضائع قتل الأوروغوياني ادينسون كافاني آمال نيم بادراك التعادل من كرة تركها له مبابي وسجلها منفردا في الشباك (90+2).

وطرد مبابي في اللحظات الاخيرة بعد عرقلة من سافانيي فنهض ودفعه بقوة ليطردهما الحكم (90+4).