لوبيتيغي يخالف رأي ميسي

وكالة الأنباء الأسبانية EFE ©

مدح جولين لوبيتيغي، المدير الفني لريال مدريد، مهاجمي الفريق الفرنسي كريم بنزيما والويلزي جاريث بيل وقال إنهما يتدربان "كما لو كانا في فريق الناشئين".

ورد لوبيتيجي في مقابلة مع إذاعة "كادينا سير" على سؤال حول ما إذا كان بنزيما وبيل يحملان راية الفريق محل البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي رحل إلى يوفنتوس هذا الصيف: "أنا لم أغير أحدا. هما كانا ولا يزالان من النجوم الرائعين. يتدربان كما لو كانا في فريق الناشئين والحماس يملأهما. أما أمر الراية فيحملها الفريق".

وعن رأيه في تصريحات الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، الذي قال إن ريال مدريد أسوأ بدون كريستيانو، قال لوبيتيجي: "أنا لا أشكك أبدا في قدرات الريال. نحن فريق عظيم بلا أدنى شك.. سنحاول دائما أن نكون أفضل".

وحول جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم التي يتنافس عليها كريستيانو والكرواتي لوكا مودريتش لاعب الريال والمصري محمد صلاح لاعب ليفربول، أضاف: "نحن المدربون لا نحب الحديث عن الألقاب الفردية ولكن إذا كان لابد من ذلك فسأقول إن أفضل لاعب واحد من لاعبينا. لوكا مودريتش قدم موسما رائعا ويستحق هذا اللقب".

وتابع: "أنا أنظر لكرة القدم بشكل مختلف. هناك العديد من اللاعبين الرائعين في الريال. أنا واثق من أن لوكا سيفوز".

وعما إذا كان الريال يعتزم ضم البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان بالموسم المقبل، وإذا كان هو يتمنى تدريبه، قال: "ما يهمني هو المباراة المقبلة وأنا سعيد بفريقي".

وبسؤاله حول ما إذا كان يتخيل أن تدريبه لريال مدريد سيكلفه منصب المدير الفني لمنتخب إسبانيا الذي أقيل منه قبل يومين على انطلاق مونديال روسيا 2018 عقب الإعلان عن توليه تدريب الملكي خلفا للفرنسي زين الدين زيدان، قال: "بالتأكيد لا. كنت مقتنعا أن قراري هو الأفضل".

وأضاف أنه لم يندم على قراره وصراحته وسيفعل نفس الأمر إذا تكرر الموقف.