سهيل يتنحى من منصبه بالوداد

المنتخب: م.النابلسي

في تدوينة له على حسابه بـ "الفايسبوك" ومن خلال ما نشره الإطار الوطني المثقف محمد سهيل، أنه قرر الرحيل عن الوداد البيضاوي والتنحي عن منصبه داخل الإدارة التقنية للفريق، وهو الذي عين داخلها منذ سنتين للإستفادة من خبرته وتكوينه في مجال كرة القدم، إلا أنه وبحسب ما نشره لم يستطع إبراز مؤهلاته في منصبه لوجود مشاكل واختلاف في الرؤى بينه وبين المحيطين به.
وهذه هي تدوينة محمد سهيل التي جاءت في حسابه بالموقع الأزرق:
«حان وقت الرحيل ومغادرة وطني الأحمر وهو أمر رغبت فيه منذ فترة، لكن هناك من كانت له القدرة على جعلي أستمر حتى من دون اقتناع.. أغادر وطنا عشت فيه الكثير من المرارة وأنا لاعب أركض وأنا مدرب يرشد ومسؤول يدبر (واصحاب دعوتي) إخوان لي. ما كنت أتصور يوما أن أجد نفسي معهم في حرب وكنت قد أتقبلها حرب فكر ومؤهلات وإمكانيات عملية لا حرب خبث وتجييش مليشيات لضرب السمعة وتصغير الإسم.. ولقد صبرت على الكثير وكان يتم إقحام إسمي في كل شيء وأنا الذي إبتعدت عن كل شيء ولم أفتح رشاشتي حفاظا على سمعة النادي الذي أعشقه.. أغادر وأنا مرتاح على ما قدمت، لأني أتصور أني اشتغلت بما يرضي رب العالمين.. شكرا من الأعماق لكل من ساندني ودعمني، وأقول إني حزين للخروج، لكن سعيد جدا لأنه بإمكاني الآن أن أفتح رشاشتي في أي اتجاه أريد ...... وفق الله نادي الوداد الرياضي وجمهوره الرائع».