اقالة ياروليم من تدريب التشيك بعد الخسارة المذلة أمام روسيا

المنتخب: وكالات

أعلنت الجامعة التشيكية لكرة القدم الثلاثاء عن اقالة مدرب المنتخب الوطني كاريل ياروليم، وذلك على خلفية الخسارة المذلة أمام روسيا 1-5 في المباراة الودية الدولية التي أقيمت الإثنين في روستوف.

وقالت الجامعة في حسابها على تويتر "سيترك كاريل ياروليم منصبه كمدرب للمنتخب الوطني التشيكي باتفاق متبادل"، كاشفا أنه "في الأيام المقبلة، ستجتمع الجامعة التشيكية لكرة القدم بالمرشحين الذين يمكن أن يحلوا بدلا منه. شكرا للمدرب".

وتأتي إقالة ياروليم الذي استلم المنصب في 2016، بعد خسارة أخرى أمام أوكرانيا (1-2) الخميس في ملادا بوليسلاف خلال المباراة الأولى لتشيكيا في عصبة الأمم الأوروبية، علما بأن المدرب البالغ من العمر 62 عاما فشل ايضا في قيادة المنتخب الى مونديال روسيا الذي أقيم هذا الصيف.

وبعدما تلقت التشيك على يد روسيا أسوأ هزيمة لها منذ الانفصال عن سلوفاكيا عام 1993، اعتذر ياروليم قائلا "يراودني شعور فظيع، أعتقد أني أستحق أن أعدم أمام العامة، كل هذا خطأي"، قبل أن يقر بأن الفريق يحتاج على الأرجح الى "محفز".

ورأت وسائل الاعلام المحلية أن المدرب السابق لنادي سلافيا براغ ياروسلاف سيلهافي والمدرب الحالي لمنتخب دون 21 عاما فيتيشلاف لافيسكا هما المرشحان الأوفر حظا لخلافة ياروليم الذي حقق المنتخب بقيادته 10 انتصارات في 22 مباراة، معظمها ضد منتخبات متواضعة.