تشيريتشيف الأب يورط إبنه مع وكالة المنشطات الإسبانية

المنتخب: وكالات

فتحت الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات (أيبساد) تحقيقا بشأن تنشط محتمل لمهاجم فريق فالنسيا، الروسي دينيس تشيريتشيف، أحد نجوم منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها هذا الصيف، بحسب ما أفاد متحدث باسمها وكالة فرانس برس.

وقال المتحدث الأربعاء "فتح تحقيق لمعرفة كل التفاصيل الخاصة بهذه القضية"، موضحا أن التحقيق "يتم بالتعاون مع الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات وبتواصل دائم مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) التي تتابع الحالة وسيتم ابلاغها لاحقا بالاستنتاجات العائدة لها".

أضاف "لا نتحدث عن تعاطي المنشطات، لأننا لسنا أمام تحليل عينات".

وبحسب صحيفة "سبورت-إكسبرس" الروسية، أثيرت المسألة بعد مقابلة مع والد اللاعب، المهاجم الدولي السابق ديميتري تشيريتشيف، الذي أكد لصحيفة "سبورت ويك-أند" في يونيو 2017 ان ابنه تلقى حقن هرمون خاصة بالنمو عندما كان يلعب مع فريق فياريال الإسباني.

وقد يؤدي تناول هرمونات خاصة بالنمو من دون تراخيص طبية تجيز ذلك الى إيقاف الرياضي المعني أربعة أعوام. ولاحقا أكد ديميتري تشيريتشيف أن تصريحاته قد تعرضت للتحوير من جانب الصحافيين.

وقال المتحدث باسم الوكالة الإسبانية "تعليقا على التصريحات التي رافقت هذه القضية تريد الوكالة الإسبانية (لمكافحة المنشطات) معرفة كل المعطيات كي تتمكن من الوصول الى جمع كل المعلومات اللازمة"، من دون أن يحدد اذا كان يقصد بكلامه تصريحات ديميتري.

أما دينيس تشيريتشيف اللاعب المقيد في سجلات فياريال والمعار هذا الموسم الى فالنسيا، فيؤكد انه ليس لديه ما يخفيه. وقال "أعتقد أنه من الأفضل ترك هذه القضية الى الأطباء الذين قاموا بكل شيء ضمن القوانين"، بحسب ما ذكر ابن الـ 27 عاما لصحيفة "سبورت-اكسبرس".

أضاف "من جهتي، كل شيء قانوني ونظيف وأعتقد أنه لن تكون هناك مشاكل".

وبرز اسم تشيريتشيف خلال مونديال 2018 في بلاده بين يونيو ويوليوز الماضيين، وسجل أربعة أهداف ساهمت في بلوغ المنتخب الروسي الدور ربع النهائي، قبل الخروج على يد كرواتيا بضربات الترجيح.