عائلة ميسي تتعرض للإهانة

عاش والدا النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وشقيقاه لحظات عصيبة مساء السبت خلال تواجدهم في مدرجات الملعب الوطني بالعاصمة التشيلية سانتياغو لحضور نهائي كأس أمم أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا 2015) ، حيث تعرضوا لهجوم من مجموعة من المشجعين.
وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل السلبي قبل أن يفوز المنتخب التشيلي 4 – 1 بضربات الجزاء الترجيحية ليتوج باللقب الأول في تاريخه على حساب الأرجنتين الفائز باللقب 14 مرة آخرها في بطولة 1993. 
وتعرض والدا ميسي، خورخي وسيليا وشقيقاه رودريغو وماتياس لهجوم من قبل مجموعة من مشجعي شيلي بالسباب والبصق قبل أن يتدخل السفير الأرجنتيني في شيلي، خينيز غونزاليس ، لاحتواء الموقف حيث اصطحب أفراد عائلة ميسي إلى مكان آمن حيث واصلوا متابعة المباراة.