ماسكيرانو مصدوم

 وصف خافيير ماسكيرانو نجم خط وسط المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم خسارة فريقه أمام منتخب شيلي مساء السبت في نهائي كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) بأنه "صدمة ومعاناة".
وتغلب المنتخب التشيلي على نظيره الأرجنتيني 4 / 1 بضربات الترجيح مساء السبت في المباراة النهائية للبطولة بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
وقال ماسكيرانو، للصحفيين خلال مغادرته الملعب بعد المباراة، "الخسارة معاناة وحزن هائل. أدينا ما علينا بشكل رائع ولم نقصر في شيء. إنها صدمة يتعين علينا مواجهتها".
واعترف ماسكيرانو نجم برشلونة الأسباني بأنه "شخصيا" لا يجد "العبارات لوصف" مدى الارتباك والمعاناة التي يمر بها بعد خسارة هذا النهائي.
وأضاف ماسكيرانو "نأمل أن يفوز المنتخب الأرجنتيني باللقب في المستقبل. لا أجد تفسيرا لما حدث. خضت ثلاث مباريات نهائية لكوبا أمريكا (2004 و2007 و2015) وخسرنا المباريات الثلاث. لا أجد مبررا".
وأكد ماسكيرانو أن المنتخب الأرجنتيني قدم بطولة رائعة في "كوبا أمريكا 2015" وكان على قدر المسؤولية والمنافسة ولكنه "خسر مجددا". وأوضح اللاعب "إنها صدمة، لا أعلم ماذا حدث".
ووسط هذه الصدمة بخسارة النهائي مجددا، أوضح ماسكيرانو أنه قد يعتزل اللعب الدولي. وقال "قضيت سنوات طويلة مع الفريق. أعتقد أنني من أكبر اللاعبين سنا في الفريق ويجب أن أراعي ما سيأتي في المستقبل".