العصبة الإحترافية ولجنة دوري المحترفين بالإمارات وقعا مذكرة تفاهم + الصور

الرباط: بدر الدين الإدريسي
امتدادا للعلاقات الكروية التي تترسخ بين المغرب والإمارات وبعد أن جرى التوقيع قبل أشهر على إتفاقية تعاون وشراكة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والإتحاد الإماراتي لكرة القدم تم أمس السبت التوقيع بشكل رسمي على اتفاقية شراكة في قالب مذكرة تفاهم تمتد لسنتين بين العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية ولجنة دوري المحترفين الإماراتية، وأشرف على توقيع هذه المذكرة كل من السادة عبد الله سعيد النابودة نائب رئيس المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين بالإمارات وفوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وسعيد الناصري رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية، وشهد حفل التوقيع على مذكرة التفاهم حضور كل من حمد بن نخيرات العامري عضو المكتب التنفيذي للجنة دوري المحترفين ومحمد عزام الظاهري الأمين العام للإتحاد الإماراتي لكرة القدم وسهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين وكريم بلق وكيل أعمال الذي كان من مهندسي هذه الإتفاقية.
وتؤكد هذه الإتفاقية المبرمة رغبة الجانبين في دعم كل سبل التعاون الكروي وتعزيز الشراكات الإستراتيجية بشكل فعال وتوحيد جهود كل الأطراف من أجل خدمة كرة القدم الإحترافية في البلدين معا لما لذلك من تداعيات إيجابية على المشهدين الكرويين للمغرب والإمارات.
وتراهن هذه الإتفاقية على عديد من الأهداف أهمها توحيد الجهود من أجل الإرتقاء بكرة القدم الإحترافية في البلدين معا وخلق العديد من الجسور لتفعيل التعاون في كافة المجالات التقنية والرياضية والإدارية والإستراتيجية بهدف جعل المنظومة الإحترافية بالإمارات وبالمغرب رائدتين على المستويين القاري والدولي، وستعمل هذه الإتفاقية على دعم كل الجهود الرامية إلى تطوير المسابقات وإدارة الملاعب وتعزيز فرص التسويق والإستشهار وتبادل الخبرات وتنظيم الدورات التكوينية المشتركة من أجل إنضاج المشروع الإحترافي في البلدين معا، إضافة إلى تنظيم لقاءات كروية بما يسمح من مزيد من التلاقح بين كرة القدم المغربية ونظيرتها الإماراتية.
وأكد السيد عبد الله سعيد النابودة على العلاقات المتميزة والمتينة التي تربط المغرب بالإمارات مستشهدا في ذلك بكل الإتفاقيات التي يجري إبرامها بشكل مسترسل ودائم بين البلدين في كافة المجالات السياسية والإقتصادية والأمنية والرياضية أيضا، وقال أن إبرام هذه الإتفاقية بين المؤسستين المشرفتين على كرة القدم الإحترافية في المغرب والإمارات من شأنه أن يطور المقاربة البنائية لنظام الإحتراف بشكل يحقق له النجاح الكامل على المستوى البنيوي والمستوى التقني أيضا وأن مثل هذه الشراكات إن جرى تفعيلها بشكل كبير ستعود بالنفع على كرة القدم في البلدين معا اعتبارا إلى رصيد التجربة المكتسب وغنى العنصر البشري.
ومن جانبه أكد السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن توقيع مذكرة التفاهم بين العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية بالمغرب ولجنة دوري المحترفين الإماراتية هو تفعيل قوي وتأكيد كبير على الإرادة التي عبر عنها المغرب والإمارات من أجل تطوير علاقاتهما على المستوى الرياضي وبخاصة كرة القدم، وأن توقيع مثل هذه الإتفاقيات يؤكد ما للعلاقات بين المغرب والإمارات من عمق تاريخي فبعد التوقيع على اتفاقية الشراكة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والإتحاد الإماراتي لكرة القدم والتي يجري تفعيلها بشكل رائع يأتي الدور اليوم على العصبتين الإحترافيتين لتتوحدا في منظومة عمل مشترك الغاية منها هو مراكمة التجارب وتوحيد الجهود من أجل الوصول إلى أفضل مشهد كروي إحترافي بالمغرب والإمارات.
وشدد السيد رئيس الجامعة على أن الإرادة متوفرة من الجانبين معا من أجل إبداع منظومة تعاون تتطابق مع النوايا الطيبة المتقاسمة بين المغرب والإمارات واعدا بالكشف عن قريب عن أوجه متعددة للشراكات التي ستهم مختلف مناحي كرة القدم.