بوشحاتي لـ «المنتخب» : الغايب حجتو معاه

لا فرق بين الأسود والمحليين

المنتخب: منعم.ب

في أول ظهور له بعد فترة من الغياب سيقدم تفسيرها لاحقا، أكد نور الدين بوشحاتي رئيس لجنة المنتخبات داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أنه تفاجأ حقا لسيل المكالمات التي وردت عليه محاولة استفساره عن سر تواريه عن الأنظار.
بوشحاتي قال حصريا لـ «المنتخب» أن الغايب حجتو معاه وأنه مسرور بالفعل بأن يكون محط اهتمام المتداخلين في شؤون كرة القدم الوطنية:
«تذكرون أني كنت قد خصصتكم بتصريح هام رافق السجال والبوليميك الذي أثاره تقرير جد عادي وضعته أمام أنظار السيد رئيس الجامعة ويهم جديد وواقع المنتخب المغربي، وخلالها قدمت توضيحات بشأن ما تناولته خلال نفي التقرير و قلت أنه بعد ضمان المنتخب الوطني الأول والمحلي تأهلهما على التوالي لدور المجموعات بتصفيات كأس العالم والشان، بإمكاني أن أستريح بعض الشيء لأني أحسست بإرهاق شديد بسبب تراكم الأجندة بين ما هو من صميم الإختصاص داخل الجامعة وفريق شباب الحسيمة وبسبب إلتزامات مهنية خاصة بي.
للأسف هناك من تناول أمر غيابي من زوايا خاصة وتعني هؤلاء إلا أني لم أتفاعل مع ما حدث وكنت قد أخبرت السيد رئيس الجامعة باستحالة حضوري خلال الإجتماع الأخير و تفهم الأمر.
لجنة المنتخبات هي من اللجان التي اشتعلت بنشاط ودينامية ومن اللجان التي عملت كثيرا ومن حقي أن أخلد للراحة وإلتقاط الأنفاس قبل المرحلة المقبلة التي ستكون هامة».
وأكد بوشحاتي حضوره بمراكش لدعم المحليين وتنقله لرواندا رفقة البعثة المغربية» بكل تأكيد سيكون هذا لأنه لا فرق بين المنتخب الأول والمحلي وكلاهما يمثل الراية المغربية وعلينا أن نكون مجندين خلفهما وبشكل متميز:
«الأمور واضحة، رئيس الجامعة هو من يحدد الأدوار وهو المخول له تسمية من يرافق المنتخبات الوطنية وأنا رهن الإشارة لكل ما سيطلبه مني».
وعن حقيقة خلافه مع الزاكي قال: «من يروج لهذا عليه أن يثبته بالدليل، لقد إلتقينا مؤخرا ونحن على اتصال دائم، هو رجل محترف لم يعط لما تم الترويج له قيمة ولم يعره اهتماما، وأنا رجل مسؤول لست مطالبا بأن أبرر له مواقفي والتي هي من صميم اختصاصي».