كن ميكيافيليا...
الرئيس الذي...
إن التقى الثعلبان..
تجباد الوذنين..
عفوا يا وزيرنا..