رسميا هذه هي الدول المرشحة لاستضافة كأس أمم إفريقيا 2019

أعلنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف) السبت أن مصر وجنوب إفريقيا هما الدولتان الوحيدتان المرشحتان لاستضافة كأس أمم إفريقيا 2019 بدلا من الكاميرون بعد غلق باب الترشيحات الجمعة.

وكانت الدولتان أعلنتا رسميا ترشحهما الخميس. وأغلق باب الترشيحات في الثانية عشرة ليل الجمعة/السبت من دون أن تتم إضافة أي دولة أخرى للقائمة.

وصرح المتحدث باسم جامعة كرة القدم في جنوب افريقيا دومينيك تشيمهافي مساء الخميس لوكالة فرانس برس أن بلاده تقدمت رسميا بطلب استضافة كأس الأمم الأفريقية 2019 التي كانت مقررة في الكاميرون.

وكان الاتحاد المصري أعلن قبلها بساعات، في بيان على موقعه الالكتروني الخميس، أنه تقدم رسميا بطلب إلى الكونفدرالية الإفريقية لتنظيم كأس الأمم الإفريقية المقررة إقامتها في يونيو.

وأكد وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي الخميس أن ملف مصر لاستضافة نسخة 2019 "يلقى كامل الدعم من الحكومة المصرية والوزارة" حسب بيان نشره الاتحاد على موقعه.

وتابع "مصر لديها القدرة على تنظيم المسابقة ونتشرف بهذا الأمر، فالشعب المصري دائما يكون جاهزا لتلك الأمور، فنمتلك منشآت رياضية على أعلى مستوى، وقمنا بالفعل بتنظيم عدد من المنافسات".

وقال رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة إن الملاعب التي ستستضيف مباريات الكأس تم تحديدها في ثمانية هي ملعب القاهرة الدولي، ملعب السلام، الدفاع الجوي وملاعب الجيش في برج العرب والاسماعيلية والسويس والاسكندرية.

كما تم تحديد ملاعب التدريب وهي جهاز الرياضة العسكري والملاعب الفرعية في ملعب القاهرة وملعب المقاولون العرب وملعب بتروسبورت في العاصمة.

واستضافت مصر المسابقة القارية الأهم على مستوى المنتخبات أربع مرات آخرها عام 2006.

وكان الكاف أعلن في 30 نونبر سحب التنظيم من الكاميرون على خلفية التأخر في إنجاز أعمال البنى التحتية ومنشآت الملاعب، إضافة الى الوضع الأمني المضطرب في بعض أرجائها.

واذا تم اختيار جنوب إفريقيا فستكون المرة الثالثة التي تستبدل فيها بلد ا آخر بعد نسختي 1996 (بدلا من كينيا بعدما امتنعت الأخيرة عن ذلك بسبب صعوبات مالية) و2013 (بدلا من ليبيا).

وتعد جنوب إفريقيا من أكثر دول القارة تطورا على صعيد البنى التحتية الخاصة باستضافة مسابقات مهمة في كرة القدم، لاسيما بعدما أصبحت في 2010 الدولة الوحيدة في القارة السمراء التي تنظم كأس العالم، واستضافت نسختي أمم إفريقيا 1996.

وكان المغرب المرشح الأول لاستضافة الكأس القارية، لاسيما بعد ان كان مرشحا لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026 والذي فاز بها الثلاثي (الولايات المتحدة والمكسيك وكندا).

إلا أن وزير الشباب والرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي أكد الأربعاء أن المغرب لن يتقدم للاستضافة، الأمر الذي حمل مصر على الأرجح على أن تعيد التفكير في تنظيم الحدث بعد أن كان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أعلن الثلاثاء رفضه فكرة الترشح ودعمه لأي دولة عربية ترغب بذلك.

ومن المقرر أن تعلن هوية الدولة المضيفة للمسابقة المقررة من 15 يونيو الى 13 يوليوز 2019، في التاسع من يناير، حسب تصريحات أدلى بها رئيس الكونفدرالية الإفريقية الاثنين الماضي.

وكانت الكونفدرالية القارية اتخذت العام الماضي قرارا بزيادة عدد المنتخبات من 16 الى 24، ونقل الدورة من موعدها المعتاد مطلع السنة الى الصيف، وإقامتها تاليا بعد نهاية البطولات الوطنية لاسيما في أوروبا.

مواضيع ذات صلة