نهضة بركان ربح الرهان

أراد نهضة بركان أن يبوح بأسرار المجموعة الأولى الاستثنائية، في كأس الكونفدرالية الإفريقية والتي تضم ثلاثة أندية مغربية، فبعد أن انتهت الجولة الأولى متعادلة في كل شيء بين الأندية الأربعة،  فإن الفريق البركاني كان أكبر مستفيد في الجولة الثانية، بدليل أنه سجل فوزا ثمينا على ضيفه حسنية أكادير بهدفين لواحد، فيما  لم يستغل الرجاء فرصة استقبال أوطو دويو الكونغولي،  وتعادل معه من دون أهداف بمركب مولاي عبدالله بالرباط، لذلك يتربع البركانيون على صدارة المجموعة بأربع نقاط، عن جدارة واستحقاق.
نهضة بركان ومن الجولة الثانية، مرَر رسالة قوية، لتأكد أنه بات يملك المناعة الإفريقية والشخصية القوية، وأكد أيضا أنه سيكون منافسا عنيدا على إحدى بطاقتي التأهل لدور الربع.

 

مواضيع ذات صلة