الوداد يتصدر مجموعته في حالتين

رغم هزيمته الغريبة أمام اسيك ابيدجان الايفواري بهدفين نظيفين وأمام منافس متوسط المستوى، الا أن الوداد يحتفظ بكامل حظوظه للتأهل متصدرا لمجموعته.
الحالة الاولى لو يفوز  بهدف لصفر أمام صنداونز شريطة تعادل الاسيك أمام لوبي سطار النيجيري. الوداد يتصدر بالنسبة الخاصة لأنه انهزم ذهابا ب 2_1
الحالة الثانية يتأهل الوداد لو يفوز بهدفين نظيفين كيفما كانت نتيجة الاسيك حتى لو فاز على لوبي سطار.
وهنا سيكون على الاسيك الفوز بخماسية نظيفة كي يصل النقطة 10 وتصبح الصدارة ثلاثية لكن الوداد سيتاهل دائما.

 

مواضيع ذات صلة