رسالة للاعبي الوداد.. ارحموا البنزرتي

عاش فوزي البنزرتي مدرب الوداد أمسية لا يحسد عليها، مليئة بالضغط والانفعال والنرفزة، فالرجل لم يهدأ له بال أمام دكة الاحتياط، في مباراة فريقه أمام صن داونز الجنوب إفريقي، في ذهاب نصف نهائي عصبة أبطال إفريقيا.
حركات البنزرتي في مقعد الاحتياط والتي تميزه، من لطم وجهه وجرَ ثيابه، كانت تؤكد أنه لم يكن راضيا على مستوى اللاعبين في أكثر فترات المباراة، وعلى الأخطاء التي ارتكبت في الدفاع، دون استثناء ضياع الفرص السهلة، خاصة الفرصة الأخيرة التي أضاعها أوكوتشوو في الوقت بدل الضائع أمام المرمى، حيث كادت أن تفقده جنونه.
كان الله في عون البنزرتي والضغط الذي سيعيشه في مباراة الإياب الصعبة، لذلك مطلوب من اللاعبين أن يكون في أوج عطائهم وأن يتفادوا الأخطاء وأكثر تركيز عند افرص التي تتاح لهم، لما فيه مصلحة أولا للبنزرتي.

 

مواضيع ذات صلة