التاريخ يضع الوداد مع ثأر خاص من الترجي

بمواجهته المقبلة للترجي التونسي تكون المرة الرابعة التي سيتواجد فيها الفرسان الحمر في محطة النهائي و التتوبج كان في مناسبتين و المرة الرحيدة التي ضاع فيها اللقب تعود لشهر شتنبر 2011 بعد هدف أوفيل التاريخي في مرمى ياسين بونو على ملعب رادس بعد تعادل سلبي في الذهاب.
الوداد يريد النجمة الثالثة وحلاوة النجمة الثالثة ستكون  بهزم الترجي الذي أطاح به الرجاء في السوبر ولا شيء يهون على الوداد الذي يسير صوب كتابة تاريخ جديد قاريا بمداد الرجال.
 

 

مواضيع ذات صلة