سليم شيبوب عاد وهذا ما قاله عن الوداد

أكد الرئيس السابق للترجي الرياضي التونسي، سليم شيبوب، أن لقاء إياب الدور النهائي لعصبة أبطال أفريقيا الذي سيخوضه فريق باب سويقة، يوم الجمعة القادم بملعب رادس أمام الوداد، لا يهم فيه الأداء بل النتيجة النهائية. وقال شيبوب في تصريحات إذاعية: "مباراة النهائي تكسب ولا تلعب.. المردود لا يعنيني، ما يهم هو الإنتصار يمكن أن نقدم مباراة كبيرة ونخسر، ووقتها سيسجل التاريخ أننا خسرنا اللقب، والعكس صحيح". وحول رأيه في أداء الفريق التونسي في لقاء الذهاب في الرباط (1 ـ1)، أضاف: "لقد قدم الترجي مباراة محترمة جدا، وأنا شخصيا فوجئت بالتمركز الجيد فوق الميدان، وبالخبرة التي اكتسبتها المجموعة". وواصل: "الترجي لعب جيدا أمام منافس أعطيناه أكثر من حجمه، والدليل أنه كان المبادر بالتسجيل وأتيحت له  فرصة إضافة أهداف أخرى وفي النهاية خرج بنتيجة إيجابية". وحول الانتقادات التي طالت المدرب معين الشعباني، لعدم استغلاله النقص العددي في صفوف الوداد، علق: "لا بد أن نكون في مكان المدرب، ولابد أن نكون على علم بقدرات اللاعبين الذين سيتم الدفع بهم، للأسف من كان يمكن إحداث الفارق بهم هما الخنيسي والهوني، عادا من إصابة، فهل كان بإمكانهما اللعب 25 دقيقة أم 5 دقائق فقط؟".
وقد عرف سليم شيبوب بأنه الرجل الذي ساهم بحكم علاقاته القوية داخل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في وصول الترجي للعديد من الألقاب على عهده..

مواضيع ذات صلة