البنزرتي يعد بإحباط المكشخين في معقلهم

قبل الإقلاع وكلما قام احد بتوقيفه ليلتقط معه صورة إلا ويلتمسون منه ان يخرج كل العتاد والاسلحة وأن يشمر على ساعد الجد والإبداع ليعود باللقب من رادس..
الوداديون وغير الوداديين في المطار قدموا هذا الملتمس لفوزي البنزرتي فكان رده" لا عليكم" في إشارة إلى أنه ذاهب لتونس ليحبط المكشخين وكل مناصري الترجي..
مباراة غير عادية للبنزرتي الذي يمارس عليه بريسنغ عالي داخل بلاده ومن أبناء جلدته بعد خلافات تعمقت لما اقيل من تدريب المنتخب التونسي بطريقة حملت الكثير من الاهانة لمسار هذا المدرب المخضرم..

مواضيع ذات صلة