باعدي لم يغادر المعمورة بأمر من رونار

في خطوة تحمل العديد من الإشارات التي تذكر بما حدث بعد عودة المنتخب المغربي من مالاوي واستبعاد رونار لعدد من اللاعبين وأبقى على كريم باعدي لمواجهة الأرجنتين بطنجة٬ عاد رونار ليكرر الأمر نفسه مع كريم باعدي إذ في الوقت الذي كان اللاعب يهم بمغادرة المعسكر التدريبي طلب منه رونار أن يبقى لغاية إشعار آخر.
بل أن باعدي سيتوجه مع الأسود لمراكش لمواجهة منتخب غامبيا وسيظل لغاية موعد الإقلاع لمصر وهذه إشارة فيها الكثير من القراءات أبرزها أن رونار و رغم الكشف عن القائمة ما يزال حائرا بشأن هذا اللاعب.
معنويات باعدي مرتفعة كما أكد أكثر من مصدر بسبب إشادة زملائه ورونار مع مساعديه وخاصة حجي المعجب باللاعب كثيرا.

مواضيع ذات صلة