اعتبر متوسط ميدان المنتخب الجزائري لكرة القدم, عدلان قديورة, أن فكرة تأجيل أو إلغاء كأس افريقيا للأمم القادمة (الكامرون-2021) ستكون "خيارا صائبا" نظرا لتفشي فيروس كورونا المستجد.

ورغم اعترافه بأهمية المنافسة, إلا أن الدولي الجزائري أشار الى صعوبة تنظيم الدورة في وقتها المحدد (يناير وفبراير 2021) نظرا لتوقف مختلف البطولات وتصفيات موعد الكامرون.

وقال قديورة في تصريح خص به قناة "بي بي سي" : "أعلم أن كأس افريقيا مهمة وتعود بالفائدة على الدول التي تنظمها, ولكن فيما يخص نسخة 2021, أعتقد أنه من الواجب أن تلغى أو تؤجل".

ويرى بطل افريقيا-2019 أن الاضطرابات التي سبقت المنافسة, المقرر اجراؤها آنفا صيفا ثم شتاء و ظهور بعد ذلك فيروس كورونا المستجد, كفيلة لتبرير تأجيل أو إلغاء كأس افريقيا بالكاميرون.

"حتى أكون صريحا, لن أتفاجأ لو تلغى أو تؤجل كأس افريقيا-2021. هي فكرة يجب مناقشتها, فتنظيم كأس افريقيا في 2021 سيكون صعبا جدا", ختم يقول لاعب نوتنغهام فورست الانجليزي سابقا.

وينشط قديورة (34 سنة) حاليا في صفوف نادي الغرافة القطري الذي التحق به مباشرة عقب تتويج "الخضر" بالتاج القاري على حساب السنغال (1-0) في نهائي كأس افريقيا 2019.

ويتواجد اللاعب الجزائري حاليا في فترة نقاهة تدوم ستة أشهر بعد العملية الجراحية التي خضع لها بسبب تمزق في الأربطة المعاكسة خلال آخر مباراة لفريقه أمام الوكرة لحساب البطولة القطرية.