مدد الفتح الرباطي وأولمبيك ليون، الشراكة التي تجمع الطرفين، إلى حدود 30 يونيو 2023.

تمديد الشراكة التي تم توقيعها سنة 2019 يأتي بعد الوضع الوبائي خلال الأشهر الماضية على مستوى العالم، والذي جعل التنقلات الدولية وعمليات التبادل غير ممكنة.

فالتمديد سيضمن الإستفادة بشكل أكبر من التنسيق بين أكاديمية الفتح الرباطي وأولمبيك ليون، وكذا تقاسم الخبرات، والإسهام في بروز المواهب المحلية.

و في إطار الأهداف المذكورة، فقد حل شهر أكتوبر الماضي بالعاصمة الرباط، مكونان من أكاديمية أولمبيك ليون، للإشراف على سلسلة من التكوينات رفقة الأطر التقنية التابعة لأكاديمية الفتح الرباطي.