تجرع مانشستر يونايتد أمس السبت هزيمة ثقيلة على ملعبه أمام مضيفه بورنموث، بثلاثية نظيفة، في مباراة الدورة 16 من بطولة البريمر ليغ، ظهر فيها لاعبو الفريق بشكل سيء، باستثناء لاعبين هما سفيان أمرابط والمدافع الأوسط ماغواير.

وقام الموقع الرسمي لمانشستر، بنشر مقال باللغة العربية، عرض فيه الإحصائيات الجيدة التي تميز بها الأسد المغربي، في المباراة، مؤكدا أنه كان نقطة الضوء الوحيدة في خسارة الفريق.

ADVERTISEMENTS

وبحسب الأرقام والإحصائيات التي تطرق إليها المقال، أكدت مجهوده وتألقه والإضافة التي قدمها لناديه على المستويين الدفاعي وصناعة اللعب.

وبحسب هذه الإحصائيات، فإن أمرابط قام بتمرير 10 كرات طويلة كانت كلها سليمة بنسبة 100 بالمائة، كما نجح في المراوغة بنسبة 100 بالمائة. وتميز أيضا بقوته الدفاعية، حيث حقق 75 بالمائة من التدخلات أمام لاعبي بورنموث، فيما بلغت نسبة تمريراته الدقيقة 92 بالمائة.

وهذه هي المباراة الثانية على التوالي، التي استأثر فيها النجم المغربي باهتمام الإعلام الإنجليزي وجماهير فريقه، بفضل أدائه المثير الذي قدمه في مباراتي تشيلسي وبورنموث.

ADVERTISEMENTS