أيوب الكعبي: المنقذ

لم يتوصل بالكثير من الكرات، ووجد أمامه اختبارا صعبا ، فغابت أيضا الإمدادات من زملائه، في ظل الصعوبات التي وجدها لاعبو الوسط والأجنحة، فكان يضطر لأخذ الكرة من الوسط، الكعبي ومن أول كرة جيدة ، وصلته  أكد علو كعبه وسجل هدفا في الدقيقة 72، وتوج تألقه بتسجيله الهدف الثاني، مؤكدا حسه التهديفي العالي وذكائه، وكذا أهميته داخل تشكيل الأسود، فأدى مهمته كاملة.

 

مواضيع ذات صلة