أيوب الكعبي: وفيَ لعادته

كالعادة كان متألقا  وتحرك كثيرا في الهجوم، وكان من الطبيعي أن يكون محط رقابة صارمة، ومع ذلك فقد استطاع  فرض نفسه كما عودنا في الهجوم من خلال الفرص التي أتيحت له، حيث سجل في الشوط الأول هدفا لم يحتسبه الحكم، لكنه لم يكن محظوظا بعد أن ردت العارضة كرتين رائعتين من ضربتي  مقص، ختم حضوره الجيد بتسجيله الهدف الرابع. 

 

مواضيع ذات صلة