نور الدين أمرابط: أنتظر كأس العالم بفارغ الصبر

بعدما تبخر مبتغاه مع ليغانيس في بلوغ نهائي كأس إسبانيا عقب الإقصاء من المربع الذهبي أمام إشبيلية، صوّب نور الدين أمرابط كامل تركيزه وتفكيره صوب التحضير والإستعداد إلى خوض كأس العالم بروسيا بعد 5 أشهر.

الجناح المقاتل صرح لجريدة "ألباييس" الإسبانية أنه متحمس جدا وينتظر المونديال بفارغ الصبر قائلا: " عندما تعلم أن أفضل مسابقة كونية تنتظرك فإنك تتأهب لها وتفكر فيها صباح مساء، الشوق لها كبير وموعد إنطلاقها يشغل بالك."

وتابع: "أهتم بنفسي كثيرا وأحرص على توزيع مجهودي بإقتصاد لأن بطولة كبيرة في نهاية الموسم تحتاج مني لياقة مكتملة وقوة بدنية، سنواجه منتخبات عملاقة مما سيزيدنا عزيمة وحماسا لتقديم مستويات مشرفة، نريد الظهور بصورة جيدة وتشريف المغرب، فلا شيء عندي أفضل من تمثيل بلدي."

مواضيع ذات صلة